أسطوانة غاز مجلس الشعب «تنفجر» بوجه وزير النفط

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

شنَّ أعضاء من مجلس الشعب التابع للسلطات السورية، هجوماً حاداً على وزير النفط، بسبب إجراءات توزيع الغاز المنزلي، وما أحدثته من أزمة واختناقات زادت من معاناة السوريين.

وطالب 43 نائباً في #مجلس_الشعب، وزير #النفط «علي غانم» بالشفافية، واتهموه بإطلاق وعود وهمية، بما يتعلق بأزمة #الغاز المنزلي، بحسب صحيفة «الوطن» شبه الرسمية.

كما انتقد الأعضاء التطبيق الإلكتروني، الذي أطلقته #وزارة_النقط لتوزيع #الغاز على المواطنين، إذ سأل النائب وليد درويش، #الوزير عن تكلفة هذا التطبيق ومن صنعه؟

وتابع النائب، متحدثاً عن تجربة شخصية: «أرسلت رسالة إلى الشركة المشرفة على التطبيق، فكان الجواب أنه بعد إرسالك للرسالة يمكنك استلام أسطوانة الغاز خلال 48 ساعة»، مضيفاً «بضرب بالمندل حتى اعرف متى أستلم جرة الغاز، وبالتالي هناك أمر غير طبيعي وغير صحيح»، على حد تعبيره.

وأقرت الحكومة السورية، مؤخراً توزيع الغاز المنزلي عبر آلية #البطاقة_الذكية بواقع أسطوانة واحدة للعائلة كل 23 يوماً، وبدأت وزارة النفط قبل أيام تطبيق «إرسال رسالة للمواطن تعلمه بوقت استلامه للأسطوانة»، بهدف تخفيف الاختناقات على مراكز التوزيع.

وتتواصل معاناة السوريين في تأمين أدنى الخدمات الأساسية في مناطق السلطات السورية، وبخاصة الغاز والمشتقات النفطية والخبز والمواد الغذائية الأساسية، ذلك وسط استمرار انهيار قيمة #الليرة، وارتفاع جنوني في #الأسعار معظم المواد الرئيسة.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/WkbXT
مهدي الناصر

مهدي الناصر

مهدي الناصر صحفي سوري عمل في عدة مؤسسات إعلامية كمعد ومقدم برامج ومحرر أخبار، بدأ العمل في التلفزيون السوري عام 2008 وترك مع بداية الأحداث في العام 2011 وبعدها عمل في عدة مؤسسات إعلامية منها سمارت وروزنة وقناة سوريا في اسطنبول, وحالياً يعمل كرئيس قسم الاقتصاد في الحل نت.