رجل أعمال يخاطب الحكومة: سياساتكم المالية تنفذها جهات أمنية

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

انتقد رجل الأعمال «عبد الباسط ملوك» والذي له نشاط واسع في مناطق السلطات السورية، السياسة المالية للحكومة بقوله إن تلك السياسة «تنفذها جهات أمنية وجنائية».

وأضاف «ملوك»، أن #الاقتصاد السوري «يدار بقرارات لا نشمُّ فيها إلا رائحة #العقوبات والسجون… أبداً أبداً لا يمكن فهم ما يدور»، بحسب موقع «الاقتصاد اليوم» ونقلاً عن صفحته في الـ«فيسبوك».

وأردف رجل الأعمال أن «سياسة #مصرفية ضبابية مثيرة للرعب والخوف تجعل #المال يهرب إلى تحت البلاطة إن لم يفرّ خارج #الحدود… أي مال سيطمئن لهذه الأجواء؟! أي اقتصاد سيقاوم في هذه الأجواء؟!».

وأضاف في منشوره «نجتمع مع علاة الشأن في #الحكومة كشركاء، ونخرج في نهاية الاجتماع كمنفذين… نفذوا فقط.. نفذوا فقط »، على حد تعبيره.

ولفت إلى أن «الرعب والخوف في أروقة الحوانيت، وفي مكاتب #التجار وصالات المصانع… حتى آلاتنا أصبحت ترتجف ولسان حالها يقول لا أريد أن أنتج دعوني وشأني».

وأصدر #بشار_الأسد، مؤخراً مرسومين يشدد فيهما عقوبة التعامل بغير #الليرة_السورية، كما أن الحكومة السورية تتخذ إجراءات تقييدية بحق #التجار والمستثمرين وتصرح بأنها هي «أفضل تاجر».

كما أن #السلطات_السورية عمدت في الفترة الأخيرة، وبخاصة مع الهبوط الأخير لليرة، إلى تهديد أصحاب رؤوس الأموال بالحجز الاحتياطي، بحجج عدّة منها التهرب الضريبي أو قضايا جمركية، أيّ لإجبار رجال الأعمال على دفع الأموال للحكومة بغية «المصالحة».

يذكر أن عشرات رجال الأعمال غادروا سوريا منذ 2011، لأسباب عدة منها تدمير #المصانع والمدن، أو هرباً من #السياسات_المالية التي تتخذها الحكومة السورية، ولا تصب في مصلحة معظم رجال الأعمال، باستثناء المقربين من مراكز القرار.

علق على الخبر