بغداد 10°C
دمشق 8°C
الجمعة 4 ديسمبر 2020
وكالات- الحل العراق تبحث شركة (كادبوري) الشهيرة في العالم، وهي أحد علامات شركة (مونديليز) البريطانية، عن أشخاصٍ وظيفتهم تذوّق الشوكولاتة قبل عرضها للزبائن في الأسواق. وجاء الإعلان عن الوظيفة، «متذوقو الشوكولاتة سيكونون مفتاحاً لمساعدتنا على طرح منتجٍ جديد في مختلف أنحاء العالم، المتذوق سيعطي رأيه مثل جميع الزبائن». وقالت الشركة، أنه «سيشتغل إلى جانب نحو /11/ متذوقاً وشخص يشرف على الفريق، المجموعة ستتذوق وتتبادل الآراء فيما بينها لتقديم تقييم نهائي على المنتوج». ومن المقرّر، بحسب صحيفة (إندبندنت) البريطانية، أن ينتقل المترشحون الناجحون للعمل في (وكينغهام) بمنطقة (بيركشاير)، على أن يبلغ راتبهم 10.75 دولاراً للساعة. ولا تشترط الشركة، على المتقدمين للوظيفة، أية خبرة في مجال تذوّق الشوكولاته. وتمتلك شركة (مونديليز) البريطانية علامات شوكولاتة كثيرة، من بينها (كادبوري، ميلكا، أوريو وغرين آند بلاكز) ما يعنى أن الناجحين في الوظيفة سيكونون أمام أنواع مختلفة ومتنوعة من الشوكولاتة، التي تعتمد جلها على الكاكاو، بحسب (إندبندنت),
  إعداد وتحرير- فريد إدوار الصورة المُرفقة تعبيريّة من أرشيف غوغل

النقل تطلق تطبيق إلكتروني ينظم نقل الركاب بأسعار “تنافسية”


بدأت وزارة النقل في الحكومة السورية بتجربة تطبيق إلكتروني ينظم حرك نقل الركاب داخل المدن وبين المحافظات، بهدف معلن هو خلق تنافس بين الشركات في الأسعار ونوع الخدمة.

وذكر مدير نقل #الركاب في الوزارة (وسيم مارديني) في تصريح لوكالة (سانا) أن “نحو 7 #شركات نقل انضمت للتطبيق حالياً في محافظة #دمشق للعمل بصفة تجريبية”.

ويشمل التطبيق سيارات الركوب الصغيرة السياحية وسيارات الركوب المتوسطة ميكروباص، التي لا يزيد عدد مقاعدها على عشرة عدا مقعد السائق والمسجلة بالفئة الخاصة بنقل #الركاب.

ويوفر التطبيق للمستخدم جميع المعلومات عن سيارات الشركات كرقمها ولونها ونوعها والمسافة المقطوعة، وزمن الوصول، والسعر الواجب دفعه، ما يتيح له حرية الاختيار ويحقق بيئة تنافسية بين الشركات لتوفير الخدمة والسعر الأنسب للمواطنين، بحسب مارديني.

وبالنسبة لتحديد تعرفة النقل للشركات المشمولة بالتطبيق، أشار المسؤول في وزارة النقل، إلى أن “التسعيرة تحددها وزارة التجارة بناء على المسافة المقطوعة والزمن واستهلاك الوقود ونوع السيارة”، لافتاً إلى أنها “ستكون أرخص من أي وسيلة نقل أخرى”.

يذكر أن النقل الداخلي في مناطق سيطرة السلطات السورية، يعاني من عدم توفر عدد سيارات كافٍ لنقل المواطنين، إذ تشهد الكراجات ومراكز الانطلاق في مختلف المدن والبلدات ازدحاماً شبه دائم بحثاً عن وسيلة نقل، في حين يشتكي أصحاب سيارات النقل من عدم توفر الوقود.


التعليقات