بغداد °C
دمشق 22°C
الأربعاء 12 أغسطس 2020

“كورونا” يتراجع في الصين ويتفاقم في العالم


رصد ـ الحل العراق

أعلنت #الصين، أن أعداد الإصابات بفيروس “كورونا” تراجعت مقارنة بالأيام الماضية، فقد بلغ عدد المصابين /2015/ مصاباً، بعد أن كان /3062/، بحسب لجنة الصحة الوطنية الصينية.

وبلغت حصيلة الوفيات الناتجة عن الفيروس في الصين، حتى أمس الأربعاء، /1113/ وفاة، فيما حذرت منظمة الصحة العالمية من «تهديد خطير جداً».

وفي #اليابان، تفاقم الوضع على متن السفينة السياحية “دايموند برينسس” التي فُرض عليها الحجر الصحي، حيث بلغ عدد الإصابات /174/، بينهم مسؤول عمليات الحجر الصحي نفسه.

وذكر وزير الصحة الياباني كاتسونوبو كاتو في تعليقات صحافية، أنه «من أصل نتائج /53/ فحصاً، تبين أن /39/ شخصاً مصابون بالفيروس».

وأوضح: «تأكدنا أن أربعة أشخاص من بين الذين تم إخضاعهم للعلاج هم في حالة خطيرة، إما على جهاز تنفس اصطناعي أو في وحدة العناية المركزة».

وكشفت صحيفة “إيران” الرسمية، أمس الأربعاء، عن وفاة امرأة في العاصمة #طهران، كانت تحمل أعراضاً تشبه أعراض الإصابة بفيروس “#كورونا”.

وذكرت الصحيفة أن «الشرطة تلقت بلاغاً بوفاة امرأة بشكل مثير للشبهة في أحد مشافي طهران».

وتابعت أن «الشرطة بدأت تحقيقاتها على الفور وأنه بناء على المعلومات الأولية ووفقاً لأقوال الفريق الطبي في المشفى فإنه يحتمل أن تكون الوفاة بسبب الإصابة بفيروس كورونا».

وفي غضون ذلك، يدق خطر “كورونا” أبواب العراق، لا سيما وأن العراقيين يسافرون كثيراً إلى #إيران لأغراض #السياحة والزيارات الدينية، وهو ما قد ينقل الفيروس إلى المدن العراقية.

وقال محمد الموسوي، وهو مسؤول بوزارة الصحة العراقية إن «#بغداد مترقبة لحالات مصابة بفيروس “كورونا” بعد أنباء وصول الفيروس إلى إيران».

مبيناً لـ”الحل العراق” أن «بغداد جهّزت /3/ مستشفيات لفحص المصابين، وهناك توجيهات صارمة بفحص كل المسافرين في المنافذ البرية والجوية، وتحديداً المنافذ الحدودية مع إيران».

وأعلنت #منظمة_الصحة_العالمية، في وقتٍ سابق، أن فيروس “كورونا” أصبح يمثل حالة طوارئ صحية عالمية، وذلك مع ظهور حالات إصابة في دول أخرى غير #الصين.

والفيروس عبارة عن شكل جديد من مجموعة فيروسات “كورونا”، وهي عائلة من الفيروسات تصيب عادة #الحيوانات، ولدى البشر يتسبب نوع من الفيروس في نزلات البرد، ولكن يُسبب التهابات حادة وخطيرة في الجهاز التنفسي، ولا يوجد له علاج أو لقاح محدد.

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات