خلال أسبوع… إسقاط طائرة مروحية ثانية لـ«الجيش السوري» ومصرع طاقمها بريف حلب

طائرة مروحية: إنترنت
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

أعلنت فصائل المعارضة السورية، عن تمكّنها من أسقاط طائرة مروحية ثانية في أجواء «قبتان الجبل» بريف حلب الشمالي الغربي، أثناء تحليقها في تلك الأجواء، وإلقائها براميل متفجرة على بلدات وقرى المنطقة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن «الطائرة المروحية تم إسقاطها بصاروخ موجه من #القوات_التركية المتمركزة في المنطقة». مؤكداً مصرع «طاقم الطائرة المروحية، إذ تمّ العثور على جثتين مشوهتين بشكل كبير تعود لطاقم الطائرة التي أُسقطت».



ويأتي إسقاط المروحية، ظهر اليوم الجمعة، بعد ثلاثة أيام فقط من إسقاط طائرة مروحية مماثلة، تابعة لقوات #الجيش_السوري في أجواء #النيرب#قميناس بريف #إدلب الشمالي الشرقي، ومصرع طاقمها المؤلف من ثلاث عناصر.

وأُسقِطت المروحيتان على وقع إشاعات، غير مؤكدة، تتحدث عن وصول مضادات طيران لفصائل المعارضة في #الشمال_السوري، زودتها بها #تركيا، إلا أن الترجيحات تتحدث عن قيام #نقاط_المراقبة_التركية باستهداف المروحيتين، انتقاماً لمقتل جنود لها خلال الحملة التي يشنها «الجيش السوري» والميليشيات المساندة له وبدعم من الطيران الروسي على مناطق وبلدات بريفيّ #إدلب و #حلب.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/ITryi