التعليم في نينوى في مواجهة إضراب المُدرّسين.. التثبيت مقابل العودة

الحل العراق- محمد الجبوري

سيكون أمام محافظة #نينوى، مواجهة أزمة تعليمية حقيقية بعد إعلان مُدرسيها الإضراب العام، اعتباراً من يوم غدٍ الأحد، بسبب «عدم التزام الحكومة منحهم عقوداً وزارية».

عضو مجلس محافظة نينوى “حسام العبار”، قال لمراسل “الحل العراق”، إن هؤلاء المدرّسين «أبلغوا الحكومة المحلية بأنهم سيستمرون بالإضراب لحين تحقيق مطلبهم».

موضّحاً أن «مُدرّسي نينوى حملوا على عاتقهم أكثر من 60% من المسؤولية في المدارس الحكومية بالمحافظة، نتيجة قلة الكوادر على خلفية دخول #داعش وحتى بعد القضاء عليه».

وحذر المسؤول المحلي، من «أزمةٍ حقيقية قد تواجه المحافظة، بعد قرار المعلمين بالإضراب العام».

مطالباً الجهات الرسمية بـ «الإسراع لتلبية مطالب المدرسين، بغية استمرار المسيرة العلمية، والعمل على تثبيت هؤلاء المدرسين الذين قدّموا خدمات مجانية لأكثر من عامين متتاليين».

وتطوّعت مجموعة من خريجي الجامعات العراقية من أبناء نينوى، بإعطاء الدروس بشكل تطوعي ومجاني، على أمل توظيفهم بشكل رسمي.

مبادرة المُدرسين المتطوعين جاءت، بعد نزوح معظم الكوادر التدريسية من المحافظة عقِب دخول تنظيم داعش المنطقة، وعدم عودتهم حتى بعد التحرير.


 

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق