بوتين وإردوغان إلى قمة أخرى… بعد فشل التوصل لاتفاق بشأن إدلب

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

رجح وزير الخارجية التركي «مولود تشاووش أوغلو» عقد قمة تركية روسية خلال الأيام القادمة، تجمع الرئيس «فلاديمير بوتين» مع نظيره «رجب الطيب إردوغان». وذلك في حال فشل وفدي البلدين بالتوصل لأي نتائج خلال المباحثات التي تجري، خلف الأبواب المغلقة، في موسكو، بخصوص الأوضاع الميدانية في إدلب.

تصريحات #مولود_أوغلو، جاءت في حديث نقلته قناة “TRT” التركية، اليوم الثلاثاء، أدلى بها وزير الخارجية بالتزامن مع أنباء تشير إلى تعثر المباحثات الجارية بين مسؤولي البلدين والمستمرة منذ يومين في العاصمة الروسية #موسكو.


وكانت وسائل إعلام تركية قد نقلت عن متحدث باسم #حزب_العدالة_والتنمية، أنهم خلال المباحثات، أبلغوا الجانب الروسي بشكل واضح وصريح بأن #تركيا أتخذت «التحضيرات اللازمة من أجل إعادة القوات السورية النظامية إلى حدودها السابقة»، في إشارة منه إلى الحدود المنصوص عليها وفق #اتفاق_سوتشي.

وكانت روسيا قد حمّلت الجانب التركي المسؤولية عن عدم التزاماته المنصوص عليها في اتفاق #سوتشي، وبأن #أنقرة لم تفرّق بين المقاتلين المعتدلين والجماعات المتشددة، ما أدى لانتشار الأخيرة في المناطق التي تقدم إليها #الجيش_السوري.

علق على الخبر