«داعش» يستهدف رتلاً عسكرياً كاملاً لـ«مليشيات الدفاع الوطني» في دير الزور

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

تمكّن تنظيم «داعش»، من القضاء على رتل كامل تابع لمليشيات «الدفاع الوطني»، بعد أن وقع جميع عناصره، بين قتيل وأسير، في كمين “محكم”، نفذته خلايا التنظيم خلال توجه الرتل من دير الزور نحو عمق البادية.

وقال مراسل موقع «الحل نت»، إن «رتلاً يتبع للدفاع الوطني مؤلف من 10 آليات وأكثر من 50 عنصراً وقعوا بكمين محكم نصبه التنظيم بالقرب من منطقة #الشولا ببادية دير الزور».

وأفاد المراسل بأن «أحداً من العناصر لم ينجُ من الكمين، وكردة فعل على ذلك، أرسلت ميليشيات #الدفاع_الوطني تعزيزات إلى المكان، تحت غطاء جوي من قبل الطيران المروحي التابع لـ #الجيش_السوري، للبحث عن أثر لهم، دون فائدة».


وقبل يومين قتل 4 عناصر من «القوات النظامية»، وجرح 8 آخرين، في هجوم شنه «#داعش» أيضاً، بالمفخخات والرشاشات، استهدف مواقع لهم على الطريق الممتد إلى #سد_عويرض بالقرب من بئر عطشان في بادية #التنف بريف #حمص الشرقي.

ويعتمد التنظيم تكتيك «حرب العصابات»، في هجماته الأخيرة، متخذاً من البادية السّوريّة الممتدة حتى الحدود العراقيّة نقطة انطلاق لهجماته، مستخدماً هذه المساحات لشنِّ هجمات خاطفة، مستفيداً من البؤر والإمكانيات التي وفّرها لنفسه سابقاً.

علق على الخبر