ملفات عدّة على طاولة اللقاء بين “جيفري” و”عبدي”

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

بحث المبعوث الأمريكي إلى سوريا “#جيمس_جيفري”، اليوم، مع قيادة قوات سوريا الديمقراطية تأثير العقوبات الاقتصادية المفروضة على سوريا وعلى مناطق الإدارة الذاتية، وملف التقارب بين الأطراف الكردية.

والتقى “جيفري”، ظهر اليوم، في اجتماع دام لنحو ساعتين، “#مظلوم_عبدي” القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، بعد وصوله قادماً من إقليم #كردستان، حيث ناقش الطرفان الأزمة الاقتصادية التي تشهدها مناطق #الإدارة_الذاتية، وتأثير العقوبات الاقتصادية المفروضة على سوريا وعلى مناطق الإدارة.

وقالت وكالة “نورث برس” إن الاجتماع “تطرق إلى مبادرة “عبدي” حول تقارب الأطراف الكردية، إضافة لمناقشة الوضع الإنساني والعسكري في إدلب، في ظل العملية العسكرية التي يشهدها شمال غربي البلاد”.

ونقلت الوكالة عن دبلوماسي من التحالف الدولي لم تسمِه، قوله إن الزيارة جاءت “بهدف التأكيد مجدداً على زيادة الجهود في المنطقة لمحاربة تنظيم #داعش، وتكثيف الجهود لزيادة الأمان والاستقرار في شمال شرقي سوريا”.

وكان “عبدي” قد التقى بشكل منفصل، ظهر اليوم، برئيس لجنة التسليح في الكونغرس الأمريكي “رالف أبراهام”، الذي قدم في زيارة “لنقل صورة عن واقع المنطقة”، وفق ما نقل عنه.

علق على الخبر