مناشدات «بلا فائدة»: «الشبيحة» والقوّات الرديفة «يعفشون» منازلنا في حي الزهراء

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp



ناشد أهالي حي الزهراء غرب مدينة حلب، «الحكومة السوريّة» لوقف حالات السرقة والتعفيش التي تجري في المنطقة بعد أيام من إعلان «الجيش السوري» سيطرته عليها.

وقالت شبكة أخبار #حي_الزهراء الموالية، إن عصابات #الشبيحة ومن سمّتهم بـ «عناصر القوّات الرديفة» يقومون بعمليات سرقة ونهب كبيرة في حي الزهراء والمناطق المحيطة، شملت المنازل والمحلات التجاريّة والممتلكات العامة.


وجاء في منشور للشبكة عبر فيس بوك: «أهالي الزهراء يناشدون القيادة السياسيّة والعسكريّة للتحرّك وإيقاف هؤلاء اللصوص المرتزقة بأسرع وقت» حسب تعبيرها.



وكان #الجيش_السوري قد أعلن يوم الأحد الماضي، سيطرته على كامل مدينة حلب ومحيطها، بعد انسحاب فصائل المعارضة من “حي الزهراء” شمال غربي المدينة، كما فرضت “القوّات النظاميّة” سيطرتها على العديد من بلدات ريف حلب الشمالي أبرزها حريتان وعندان وحيّان، في إطار عمليّاته العسكريّة في الشمال السوري.

علق على الخبر

مالك الرفاعي- الحل نت- وكالات

مالك الرفاعي- الحل نت- وكالات

صحفي سوري يعمل محرراً في قسم الأخبار في موقع الحل نت، عمل في السابق مع عدد من وسائل الإعلام المحلية والعربية والدولية أبرزها وكالة الصحافة الفرنسيّة وقناة أخبار الآن، يُغطّي أخبار النزاعات شمالي سوريا.