أنقرة تهدد بالمزيد في إدلب.. والمفوضية تذكّر بالمدنيين

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

أطلق المتحدث باسم الرئاسة التركية، الثلاثاء، تهديدات تفيد بأن بلاده سترسل مزيداً من القوات إلى إدلب وسترد بالمثل على أي هجوم تنفذه قوات “الجيش السوري”.

وجاء كلام المتحدث التركي “ابراهيم كالين”، بعد مباحثات جرت على مدار يومين بين وفدين تركي وروسي، في موسكو، دون التوصل إلي اتفاق يخص #إدلب.

وقال كالين للصحفيين في #أنقرة “سنواصل نشر وتحصين القوات في المنطقة لضمان سلامة المنطقة والمدنيين هناك”. وفق “روسيا اليوم”.

بدورها قالت “ميشيل باشليه” مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في بيان صدر اليوم إن “المدنيين الفارين من القتال يتكدسون في مناطق بلا مأوى آمن وتتقلص مساحتها ساعة تلو الأخرى. وبرغم كل ذلك لا يزالون يتعرضون للقصف. ببساطة ليس لديهم مكان يذهبون إليه”.

علق على الخبر