بغداد 40°C
دمشق 25°C
السبت 11 يوليو 2020
الحل السوري - خاص قام لاجئون سوريون يعيشون في مدينة تروندهايم النرويجية، بمناسبة عيد الشرطة النرويجية، بتقديم الورود لعناصر الشرطة "امتناناً لحسن استقبالهم".   وقال الشاب لورانس ملا علي (سوري يعيش في #النرويج - أحد القائمين على الحملة)، في حديث لموقع الحل السوري، إن عدد الأشخاص الذين شاركوا في الحملة كان حوالي ٣٠ شخصاً (معظم السوريين الذين يعيشون في المدينة). وأضاف علي أنهم اتصلوا بمنسقة المهرجان، وأخبروها أن لا تخبر أحداً من عناصر الشرطة. مضيفاً أن الشرطة "تفاجأت لدى وصولهم". وأوضح علي أن السبب الذي دفعهم إلى فعل ذلك هو "رغبتهم كسوريين لاجئين في النرويج بشكر الشرطة على حسن الاستضافة والمعاملة". مشيراً إلى أن عناصر الشرطة "تأثروا بذلك كثيراً".

بعد الإمارات.. كورونا في قطر


رصد ـ الحل العراق

أعلنت #وزارة_الصحة القطرية ، أمس الثلاثاء، عن تسجيل حالة إصابة مؤكدة بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية لأحد المواطنين.

يأتي هذا بعد اسبوع على إعلان وزارة الصحة الإماراتية، تشخيص حالة إصابة بفيروس “كورونا” الجديد لأشخاص من عائلة واحدة قادمين من مدينة #ووهان #الصينية.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية، على موقع “تويتر”، أن «وزارة الصحة العامة أعلنت عن إصابة مؤكدة لمواطن، يبلغ من العمر /65/ عاماً، بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية».

من جهتها، أشارت وزارة الصحة القطرية إلى أن «المريض أدخل ‏إلى المستشفى، لتلقي العناية الطبية اللازمة حسب البروتوكول الوطني للتعامل مع حالات الإصابة المؤكدة أو المشتبهة بالمرض».

وأضافت أنها تتعاون مع «وزارة البلدية والبيئة بتطبيق كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية اللازمة للسيطرة على المرض والحد من انتشاره».

ولفتت الوزارة إلى أن «متلازمة الشرق الأوسط التنفسية تختلف عن فيروس “#كورونا” المستجد، إذ إن المتلازمة هي مرض تنفسي فيروسي يتسبب فيه أحد فيروسات كورونا، وهو يختلف عن فيروس كورونا المستجد والمعروف بـ (كوفيد 19)، والذي انتشر مؤخراً في عدد من الدول».

مبينة أنه «خلال العامين الماضيين تم تسجيل ثلاث حالات لفيروس “كورونا” المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية في دولة #قطر».

وبحسب #منظمة_الصحة_العالمية فمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية هي مرض تنفسي فيروسي يتسبب فيه أحد فيروسات “كورونا” اكتُشف لأول مرة في #السعودية في عام 2012، وتمثل فيروسات كورونا فصيلة كبيرة من الفيروسات التي يمكن أن تتسبب في أمراض للبشر، يمتد طيفها من نزلة البرد الشائعة إلى المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (سارس).

وتشمل أعراض الحالة النمطية لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية الحمى والسعال وضيق التنفس، كما يُعد الالتهاب الرئوي شائعاً، ومع ذلك فقد أفيد بأن بعض الأشخاص المصابين بالعدوى كانوا عديمي الأعراض، وبُلّغ أيضاً عن الإصابة بأعراض مَعدِية معوية تشمل الإسهال.

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات