مقتل شخصين في انفجار محرك مفخخ بالقامشلي

قتل مدنيان نتيجة انفجار في مستودع للخردة في القامشلي، حيث قالت مصادر إنه نجم عن تفخيخ محرك كان موجوداً بين أكوام الخردة.

وبحسب إدارة مشفى «السلام» بالقامشلي فقد وصل الشاب رودي فاروق سليمان 29 عاماً والسيدة رائدة نايف 24عاماً إلى المشفى ظهر أمس الثلاثاء، متوفيين جراء إصابتهما بشظايا في منطقتيّ الرأس والصدر والبطن.

وقالت إدارة المشفى لموقع «الحل نت»، إن الضحيتين هما من عمال مستودع للخردة جنوب القامشلي، مؤكدة أنه لم يتبين ما إذا كان الانفجار ناجم عن عبوة ناسفة أم شيء آخر.

وقال نشطاء إن الانفجار سببه تفخيخ محرك (دينمو) قديم كان بين الخردة في المستودع، وإنه انفجر لدى محاولة فكه من قبل أحد العمّال.

وشهدت أرياف #القامشلي الجنوبية المتاخمة لجزام المدينة خلال السنوات الماضية انفجار عبوات ناسفة، ومخلفات أخرى كان تنظيم (#داعش)، قد خلفها وراءه.

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية