مسؤول تركي: عناصر “الجيش السوري” تحولوا إلى هدف باقترابهم من نقاطنا العسكريّة

قوّات تركيّة في إدلب
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

أعلن المتحدث الرسمي باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا “عمر جليك” أن الاستعدادات اكتملت للقوّات التركيّة لتأدية مهامها عند انتهاء المهلة المحددة لـ”الجيش السوري” للانسحاب إلى خلف النقاط العسكريّة التركيّة في الشمال السوري.

وقال جليك في تصريحات نقلتها وكالات أنباء رسميّة اليوم الخميس إن “عناصر النظام تحولوا إلى هدف باقترابهم من نقاطنا العسكرية في الشمال السوري” حسب قوله، مشيراً إلى أن القوّات المسلّحة التركيّة ستؤدي مهامها في حال لم تنسحب القوّات السوريّة إلى الخطوط المحددة وفق اتفاق سوتشي قبل نهاية الشهر الجاري.

وأشار المتحدث إلى أن أنقرة لن تقبل فرض النظام في سوريا عدم انسحابه في إدلب، من المناطق التي سيطر عليها مؤخراً.

وكانت فصائل المعارضة السوريّة شنّت فجر اليوم هجوماً واسعاً على مواقع “#الجيش_السوري” بريف #إدلب الشرقي، وتمكنت بدعم مدفعي من القوّات التركيّة من استعادة السيطرة على مدينة #سراقب، وبالتالي قطع الطريق الدولي #حلب – دمشق (M5).

علق على الخبر

مالك الرفاعي- الحل نت- وكالات

مالك الرفاعي- الحل نت- وكالات

صحفي سوري يعمل محرراً في قسم الأخبار في موقع الحل نت، عمل في السابق مع عدد من وسائل الإعلام المحلية والعربية والدولية أبرزها وكالة الصحافة الفرنسيّة وقناة أخبار الآن، يُغطّي أخبار النزاعات شمالي سوريا.