بغداد °C
دمشق 25°C
الأربعاء 12 أغسطس 2020

بعد فتح حدودها: تركيا تصف تعامل السلطات اليونانية مع المهاجرين بـ “الهمجي”


وجدت القيادة التركية في تعامل السلطات اليونانية مع المهاجرين، خلال محاولات عبورهم من تركيا إلى أوروبا عبر أراضيها، فرصة ثمينة لشن حملة من التصريحات الهادفة للنيل من الجارة التي تجمعها معها عداوات طويلة. واصفة ذاك التعامل بـ “الهمجي”.

وقال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، خلال لقاء جمعه برئيس مجلس الاتحاد الأوروبي، في أنقره، بحضور نائبه وعدد من المسؤولين الأتراك: “على اليونان التي تستخدم كافة الوسائل لمنع دخول اللاجئين إلى أراضيها، من إغراق في البحر إلى قتل بالرصاص الحي، ألّا تنسى أنها قد تحتاج هي أيضاً لهذه الرحمة يوماً ما”.


بدوره اعتبر نائب الرئيس التركي، فوات أوكتاي، أن “عقلية (همجية)، تلك التي تطلق الرصاص على المظلومين القادمين إلى أبوابهم، وتغرق قواربهم، وتلقي بالقنابل الغازية على الأطفال المستضعفين”.

ووصف أوكتاي الأحداث التي تشهدها حدود بلاده مع اليونان منذ عدة أيام بـ “المشاهد المخزية”، معتبراً أنها “كشفت القيمة الحقيقة للغرب”.

من جانبه دعا وزير الخارجية التركي، تشاويش أوغلو، عبر تغريدة على حسابه في تويتر، عقب الاجتماع، أوروبا إلى “تقاسم المسؤوليات المتعلقة بالمهاجرين”.


وأعلنت ولاية #أدرنة التركية، يوم أمس مقتل مهاجر وإصابة 5 آخرين، جراء إطلاق حرس الحدود اليوناني، الرصاص الحي والبلاستيكي وقنابل الصوت والغاز على المهاجرين.

وتشهدت الحدود التركيّة #اليونانية منذ يوم الخميس الماضي، تدفق آلاف #اللاجئين من مختلف المدن التركيّة، معظمهم من #السوريين، وذلك بعد إعلان #أنقرة أنها لن تمنعهم من الوصول إلى أوروبا.

الجدير بالذكر أن المرصد السوري لحقوق الانسان كان قد وثّق مقتل 419 مدنياً سوريا بينهم 75 طفلاً، و38 امرأة على يد قوات حرس الحدود التركي، منذ عام 2011 وحتى نهاية العام الماضي، جميعهم قتلوا أثناء محولات الدخول إلى الأراضي التركية هرباً من العمليات العسكرية في شمال سوريا .


التعليقات