بغداد 30°C
دمشق 23°C
الجمعة 25 سبتمبر 2020

الأسد «مرتاح» بعد اتفاق إردوغان وبوتين بشأن إدلب


أفادت دمشق بأن الرئيس السوري بشار #الأسد «مرتاح» بعد اتفاق الرئيس التركي (رجب طيب #إردوغان) ونظيره الروسي (فلاديمير #بوتين) بشأن الهدنة في #إدلب.

وقال بيان صادر عن الرئاسة، إن بوتين هنأ الأسد بـ «الانجازات» التي تحققت في المعارك الأخيرة في إدلب، وأطلعه على ما توصل إليه خلال المحادثات بين تركيا وروسيا.

وأضاف البيان أن الأسد «أعرب عن ارتياحه» لما أنجزته روسيا خلال اللقاء مع الأتراك، لأنه يحمل «انعكاسات إيجابية على الشعب السوري على مختلف الأصعدة بما في ذلك الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية في حال التزام الجانب التركي بها»، وفق ما ورد.


واعتبرت الرئاسة السورية أن الاتفاق الجديد يمكن أن يساعد في «تهيئة الأجواء لإعادة إطلاق العملية السياسية»، بحسب تعبير المصدر.

وأعلن أردوغان وبوتين أمس التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في محافظة إدلب السورية، اعتباراً من منتصف ليل الخميس-الجمعة.

واستغرق الاجتماع الثنائي بين الرئيسين التركي والروسي في قصر الكرملين ثلاث ساعات وعشر دقائق، تلاه اجتماعان على المستوى الثنائي وعلى مستوى الوفود معاً داما 5 ساعات و40 دقيقة، وفق لوكالة الأناضول.

ويشمل الاتفاق إضافة إلى الهدنة، إنشاء «ممر آمن» على مساحات محددة على طريق “M4” الحيوي. كما يتضمن تسيير دوريات روسية تركية مشتركة منذ 15 مارس 2020 على طول الطريق “M4″، من بلدة ترنبة الواقعة على بعد كيلومترين من مدينة سراقب ووصولا إلى بلدة عين الحور.

وشهدت إدلب تصعيداً كبيراً جراء شن الجيش السوري حملة عسكرية منذ كانون الأول/ديسمبر الماضي، ازدادت حدته بعد إصابة جنود أتراك بالهجوم، ما دفع أنقرة إلى إطلاق حملة عسكرية ضد الجيش، بالتعاون مع فصائل سورية معارضة.


التعليقات