بغداد °C
دمشق 22°C
الأربعاء 12 أغسطس 2020

الحجرُ الصحي للمرجع “هادي المدرّسي” وأسرته بعد إصابتهم بـ”كورونا”


رصد ـ الحل نت

يخضع رجل الدين الشيعي #هادي_المدرسي، إلى الحجر الصحي مع عائلته، في مدينة #قُم الإيرانية، بعد الاشتباه باصابتهم بفايروس “#كورونا”.


ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن مصادر قولها إن هادي المدرسي وزوجته، وشقيقه عباس المدرسي، أصيبوا بفيروس “كورونا” المستجد.


وأضافت أن المدرسي وزوجته وشقيقه يرقدون حالياً في مستشفى بمدينة قم الإيرانية.


ويعتبر المدرسي المولود في #كربلاء من الشخصيات البارزة في الساحة الشيعية، ويقول موقعه الرسمي إنه ألف أكثر من 200 كتاب، وألقى نحو 8 آلاف محاضرة، ولديه نشاطات سياسية واجتماعية.


ومدينة قُم، من أبرز المراكز الدينية في #إيران، باتت بؤرة انتشار فيروس “كورونا” المستجد، لتصبح إيران من أكثر بلدان العالم إصابة بالأمراض الناجمة عن هذا الفيروس، بعد #الصين.


من جهته، اقترح النائب بالبرلمان الإيراني محمد رضا نجفي، فرض حجر صحي على العاصمة #طهران على شاكلة الحجر الذي فرضته الصين على مدينة #ووهان، للحد من انتشار فيروس “كورونا”.


وذكر في رسالة وجهها إلى كل من الرئيس الإيراني #حسن_روحاني، ورئيس البرلمان، علي لاريجاني، ووزير الصحة، سعيد نمكي، أن «عدم فرض حجر صحي على مدينة قم أدى إلى نتائج كارثية على البلاد».


مضيفاً أن «عدم فرض حجر على العاصمة طهران سينتج عنه عواقب لا تحمد عقباها».


وكان رئيس مركز العلاقات العامة والاعلام بوزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي الإيراني، كيانوش جهانبور، قد أعلن أمس الجمعة، ارتفاع عدد وفيات فيروس “كورونا” في البلاد إلى 124 شخصاً والمصابين حوالي 4747 شخصاً.


ويأتي ذلك بينما بدأت السلطات الإيرانية، منذ الخميس الماضي، بمنع المواطنين من خارج محافظتي جيلان ومازندران السياحتين بدخولهما، وهو ما ووجه بمعارضة المواطنين الذين توجهوا إلى المدن الشمالية الإيرانية بقصد #السياحة على الرغم من تحذيرات #وزارة_الصحة.


التعليقات