بغداد 16°C
دمشق 12°C
الثلاثاء 9 مارس 2021
انهيار أسعار الأسهم والنفط عالمياً على وقع مخاوف من تفشي فيروس كورونا - الحل نت

انهيار أسعار الأسهم والنفط عالمياً على وقع مخاوف من تفشي فيروس كورونا


سجلت أسعار الأسهم العالمية هبوطاً كبيراً، عقب انهيارٍ حاد في أسعار النفط على خلفية فشل اتفاق بين منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” وروسيا، وذلك وسط تزايد المخاوف من تفشي فيروس كورونا عالمياً.


وانخفضت العقود الآجلة لمؤشر أسهم “S&P 500″، الذي يضم أسهم أكبر 500 شركة مالية أمريكية، بما يصل إلى 5%، بينما انخفضت العقود الآجلة لمؤشر “داو جونز”، وهو مؤشر صناعي لأكبر 30 شركة صناعية أمريكية في بورصة نيويورك، بأكثر من 1200 نقطة، أي حوالي 4.7%، بحسب شبكة الأخبار الأمريكية (cnn).


وانخفضت العقود الآجلة في بورصة “ناسداك”، وهي سوق مالي أمريكي تأسس في عام 1971، بنسبة 4.8%، وانخفضت عائدات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات، إلى أقل من 0.5%.


كما هبط مؤشر “نيكي”، وهو مؤشر رئيسي لسوق الأسهم اليابانية في بورصة طوكيو لتبادل الأسهم، 225 الياباني بنسبة 5.1%، ومؤشر “كوسبي” في كوريا الجنوبية بنسبة 4.2%، في أكبر خسارة منذ تشرين الأول من عام 2018.


أما أسواق الخليج العربي، فسجلت تراجعاً ملحوظاً، إذ انخفض المؤشر الرئيسي السعودي “تداول” بنسبة 8.14%، ومؤشر سوق أبو ظبي 8.7%، ومؤشر سوق دبي 8.41%، ومؤشر بورصة قطر 9.38%، ومؤشر السوق الكويتي 10.29%، ما أدى إلى وقف التداول، بحسب CNN.


وجاء الهبوط الحاد في الأسهم الأمريكية والعالمية بشكل عام، بعد انهيار أسعار النفط إثر الفشل في التوصل لاتفاق بين منظمة “الأوبك” وروسيا، يقترح خفضاً إضافياً روسياً لإنتاج النفط اليومي، بهدف إيقاف انخفاض أسعار النفط إثر راجع الطلب العالمي، وبخاصة من الصين بعد تداعيات كورونا.


وتراجعت أسعار النفط، اليوم الإثنين، بمقدار ثلث ما كانت عليه، ويعد ذلك الانخفاض الأكبر منذ حرب الخليج الثانية في عام 1991، وسجل النفط في الولايات المتحدة الأمريكية هبوطاً لم يصله منذ 4 أعوام، بواقع 30 دولاراً للبرميل.


وتوقع بنك “ستاندرد تشارترد” وهو شركة بريطانية متعددة الجنسيات للخدمات المصرفية والمالية يقع مقرها في لندن، أن حرب أسعار النفط ستكون شديدة وطويلة على الأرجح، كما خفض توقعاته لأسعار النفط العالمي لعامي 2020، و2021، بحسب وكالة (رويترز).


 يذكر أن منظمات وهيئات اقتصادية عالمية، حذرت خلال الأسابيع الأخيرة، من مخاطر كبرى على الاقتصاد العالمي، قد يسببها تفشي فيروس كورونا، الذي اكتشف في الصين أواخر العام الفائت 2019.


التعليقات