«احتفلوا بنوروز في بيوتِكم».. صحة السليمانية تُحذر من تفشي “كورونا” في كردستان

«احتفلوا بنوروز في بيوتِكم».. صحة السليمانية تُحذر من تفشي “كورونا” في كردستان

رصد ـ الحل نت


حذر مدير صحة محافظة #السليمانية صباح هورامي، اليوم الجمعة، من ازدياد حالات الإصابة بفيروس “كورونا”.


داعياً عبر تعليق له على “فيسبوك” الأهالي، إلى «الاحتفال بنوروز في البيوت».


أما وزارة صحة كردستان، فقد ذكرت في بيان أنه «استمراراً لعمليات الفحص والبحث عن المشتبه بهم، تم تشخيص إصابة امرأة في مدينة السليمانية بفيروس “#كورونا” المستجد».


وأضاف البيان أن «المصابة تبلغ من العمر 63 عاماً وهي والدة حالة أخرى أعلن عنها مؤخراً».


وبهذا يرتفع عدد المصابين بفيروس “كورونا” في #إقليم_كردستان إلى 41 حالة موزعة على السليمانية /31/ وأربيل /9/ ودهوك حالة واحدة.


ومن بين مجموع المصابين في إقليم كردستان، تماثل /13/ مصاباً للشفاء، كما سُجلت حالة وفاة واحدة.


يشار إلى أن #وزارة_الصحة في إقليم كردستان أعلنت، أمس الخميس، تسجيل إصابة جديدة بفيروس “كورونا” في محافظة السليمانية لامرأة تبلغ من العمر 63 عاماً.


أما في بغداد، فقد بدا وزير الصحة ورئيس خلية أزمة مواجهة “كورونا” جعفر علاوي، مستاءً من “عدم الالتزام” بحظر التجول، وبينما سجل بعض المؤشرات على عدم الالتزام، حمّل الجهات المعنية أي آثار صحية تترتب على عدم فرض الحظر بصورة حازمة.


وقال علاوي في بيان أنه «منذ فرض حظر التجوال، الثلاثاء الماضي، شوهد عدد من الزوار المشاة في الطرقات العامة، فضلاً عن نصب العديد من سرادق خدمة الزوار في الطرق العامة».


وأكد أن «هناك العديد من السيارات والدراجات النارية، تسير في الطرقات العامة وبضمنها سيارات الأجرة والنقل العام، ولوحظ وجود العديد من المحلات التجارية وتعمل بدون تقييد أو تحفظ».


وقامت فرق مختصة بتوجيه من حكومة بغداد والإقليم برش الأرصفة وواجهات المتاجر بالمعقمات في كافة المدن العراقية، بعد ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس “كورونا”.


ويشكل وباء “كورونا” مصدر قلق كبير للعراقيين وللإقليم، خصوصاً بعدما ضرب بشدة في الجارة الشرقيّة #إيران، بخاصة أن إقليم كردستان، تتقاسم مئات الكيلومترات معها، وهناك نقاط حدودية عدة لتبادل السلع ودخول الأشخاص وخروجهم.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق