الصحّة العالميّة «متشائمة» من وضع كورونا في سوريا


عبّرت منظمة الصحة العالمية عن قلقها من جرّاء نقص حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد المبلغ عنها في سوريا واليمن، مشيرةّ إلى أنها تتوقع «انفجاراً في الحالات».


وقال رئيس فريق منظمة الصحّة العالميّة للوقاية من الأخطار المعدية “عبد النصير أبو بكر” في تصريحات لشبكة “CNN”: إن «معظم هذه البلدان لديها حالات باستثناء سوريا واليمن، والتي نحن كمنظمة الصحة العالمية، نشعر بالقلق بعض الشيئ، لأن الدول التي قد لا تكون لديها حالات هي ذات صحّة ضعيفة ونظام مراقبة ضعيف».


وأكد «أبو بكر» انتشار الفيروس في #سوريا، مشيراً إلى أن القطاع الصحّي لم يكتشف ذلك بعد، وأضاف «هذا هو شعوري، لكن ليس لدي أيّ دليل لإظهاره، عاجلاً أم آجلاً، قد نتوقع انفجار حالات هناك».


وأشار المسؤول في المنظمة العالميّة إلى أن غالبية حالات الإصابة بفيروس #كورونا المستجد في #الشرق_الأوسط تتعلق بالسفر إلى #إيران، في حين لم تعلق الحكومة السوريّة حتى الآن رحلاتها من وإلى إيران منعاً لانتشار الفيروس.


وتؤكد الحكومة في #دمشق أنها لم تسجل أيّة إصابة بفيروس كورونا في البلاد حتى الآن، إلا أنها اتخذت العديد من الإجراءات الوقائية، أبرزها تعليق الدوام في المدارس والجامعات وعدد من المؤسسات الحكوميّة.


وتجاوزت حصيلة الوفيّات من جراء كورونا 10 آلاف حول العالم، وذلك من إجمالي إصابة نحو ٢٥٠ ألف شخص بالفيروس المستجد، في حين تصدرت إيطاليا قائمة الوفيات بحصيلة تجاوزت 3400 حالة وفاة، من إجمالي 41 ألف إصابة سجلتها البلاد حتى لحظة إعداد هذا التقرير.


التعليقات