اقتراح غير حكومي بصرف ٥٠ ألف ليرة سورية شهرياً لمن أوقف كورونا أعمالهم


اقترح حاكم مصرف سوريا المركزي السابق “دريد درغام” تقديم معونة شهرية ٥٠ ألف ليرة، للعمال الذين فقدوا أعمالهم بسبب إجراءات الاحتراز من فيروس “كوفيد -١٩” المعروف بـ كورونا.


وأوضح درغام في بيان نشره على صفحته في فيسبوك، أن «#المعونة آو التعويض يقدم للعمال المياومين أو العاملين في مهن توقفت كلياً أو جزئياً، بسبب الإجراءات الاستثنائية لمواجهة كورونا».


ولفت إلى أن «أعداد عمال القطاع الخاص المسجلين في التأمينات الاجتماعية لعام 2018 يبلغ 748,616 عاملاً، وعلى فرض أن القرارات أضرّت 30% منهم، فإن عدد #العمال خارج دائرة العمل سيكون 224,585»،. على حد قوله.


ويتم دعم العمال الذين أصبحوا خارج دائرة العمل بـ50 ألف #ليرة شهرياً، ولمدة شهرين متتاليين، أي بقيمة إجمالية تقارب 22 مليار ليرة، بحسب درغام.


وأعلنت وزارة العمل في الحكومة السورية، قبل أيام، أن الدوام مستمر في القطاع الخاص بشكل طبيعي، ولا يخضع لإجراءات وقائية أقرتها الحكومة لمواجهة فيروس كورونا، وأبرزها تخفيض عدد العاملين، وساعات الدوام.


يذكر أن نتيجة الإجراءات الاحترازية من #كورونا التي اتخذتها الحكومة، ارتقعت أسعار المواد الأساسية بشكل كبير، مع هبوط حاد في سعر صرف الليرة السورية.


التعليقات