الدولار في السوق يتجاوز الـ١٣٥٠ ليرة… والمركزي يحدده بـ ٧٠٠


تواصل الليرة هبوطاً حاداً، في ظل انتشار فيروس “كوفيد -١٩” المعروف بـ كورونا، وتجاوز سعر صرف الدولار الأميركي الواحد، الـ ١٣٥٠ ليرة سورية، في حين اكتفى “مصرف سوريا المركزي” بتوحيد سعر الصرف عند الـ ٧٠٠ ليرة.


وسجل سعر صرف #الدولار اليوم الخميس، ١٣٦٠ #ليرة سورية للمبيع، و١٣٤٠ ليرة للشراء في #دمشق، بحسب مؤشر موقع (الليرة اليوم).


ونقل موقع (اقتصاد) عن مصادر في #درعا جنوب سوريا، قولهم إن معظم تجار #العملة أوقفوا مؤقتاً حركة التعاملات السرية في سوق العملة، بانتظار أن تتوضح الأمور حول حقيقة هذا الانهيار المتسارع في سعر صرف الليرة.


 وأصدر المصرف المركزي التابع للسلطات السورية، قراراً يقضي بتوحيد  أسعار الصرف عند ٧٠٠ ليرة للدولار الواحد، في جميع تعاملات #المصارف ومؤسسات الصرافة، بما فيها تسليم #الحوالات الخارجية، سواء الشخصية التجارية وغير التجارية، بحسب الموقع الإلكتروني للمصرف.


وكذلك حوالات المنظمات الأممية، إضافة إلى عمليات بيع القطع الأجنبي النقدي وشرائه وتمويل المستوردات.


في حين استثنى القرار، تمويل المستوردات للسلع الأساسية وفق العقود المبرمة مع كل من “السورية للتجارة” و”المؤسسة العامة للتجارة الخارجية”، حيث اعتمد سعر صرف النشرة الرسمية البالغ حالياً 438 #ليرة للدولار.


يذكر أن انتشار فيروس #كورونا في العالم، بخاصة وصوله إلى سوريا واتخاذ الحكومة السورية إجراءات احترازية، منها حظر التجول ليلاً وإغلاق عدد من الأسواق، ساهم في تدهور الليرة وارتفاع الأسعار بشكل جنوني.


التعليقات