بحجة «منع التجوّل» ميليشيات الدفاع الوطني تقتل رجلاً مسناً في دير الزور




ديرالزور (الحل نت) – أقدمت ميليشيات #الدفاع_الوطني في مدينة #دير_الزور على قتل المواطن “عمارة يونس علوان” (55 عاماً) وأصابة شخص آخر، مساء أمس الأربعاء.

وأكد مراسل موقع «الحل نت» أن الحادثة جرت في حي “هرابش” الواقع في الجهة الشرقية من المدينة، حيث أقدم عناصر على إطلاق النار باتجاه الشخصين بحجة تطبيق قرار “حظر التجوال” الذي فرضته السلطة السورية كإجراء احترازي للوقاية من فايروس #كورونا.

وأكد المراسل أن « الميليشيات الموالية لـ #الجيش_للسوري على اختلاف مسمياتها، عمدت إلى تطبيق أسلوب الترهيب والتخويف لفرض حظر التجوال، بدلاً من توعية الأهالي الذين لا يملك غالبيتهم وسائل تواصل أو حتى أجهزة تلفاز تمكنهم من معرفة القرارات أو الأخبار المتعلقة بانتشار الفيروس».



ويعتبر حي “هرابش” الذي وقعت فيه حادثة القتل، من الأحياء المنكوبة، وسبق أن تم تدميره بشكل شبه كامل خلال فترة حصار المدينة من قِبل تنظيم “داعش”.

وتعتبر محافظة دير الزور من أكثر مناطق السورية عرضةً لتفشي فيروس «كورونا»، نتيجة استمرار دخول عناصر المليشيات وزوار إيرانيين وعراقيين إليها عبر #معبر_القائم الحدودي مع العراق.


التعليقات