تفجيرٌ في إدلب يخرج طريق حلب – اللاذقيّة عن الخدمة ويهدد اتفاق موسكو



شهد الطريق الدولي #حلب_اللاذقيّة تفجيراً نفّذه مجهولون قرب «جسر الكفير» شرقي إدلب، ما تسبب بخروجه عن الخدمة بشكل جزئي.

وأفادت مصادر محليّة بأن الانفجار دمّر أجزاءً من “جسر الكفير”، ما تسبب بقطع الطريق الدولي وتوقف مرور الدوريّات المشتركة بين #روسيا و #تركيا المسيّرة وفق اتفاق #موسكو المبرم بين البلدين.


واتهم ناشطون “هيئة تحرير الشام” بالوقوف وراء العمليّة، وذلك في إطار سعيها إلى إفشال اتفاق الروسي التركي، الذي ينص على وقف إطلاق النار في المنطقة، وتسيير دوريات مشتركة بينهما على الطريق الدوري M4.

وعمدت #هيئة_تحرير_الشام في وقت سابق إلى رفع سواتر ترابيّة على الطريق الدولي حلب – اللاذقيّة، لمنع الدوريّات العسكريّة المشتركة بين روسيا وتركيا من المرور.


وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوّراً يظهر فيه مجموعة من المقاتلين التابعين لأحد الفصائل الإسلاميّة، وهم يتوعدون الدوريّات العسكريّة من القوّات التركيّة والروسيّة، ويهددون كل من يقترب من ذلك الطريق.


التعليقات