عاملون في المجال الصحي يسعفون مصاب بفيروس كورونا - أرشيفية
عاملون في المجال الصحي يسعفون مصاب بفيروس كورونا - أرشيفية

“داعش” يشمت بضحايا فيروس “كورونا”


تداولت معرفات تابعة لمناصرين لتنظيم الدولة الإسلامية #داعش منشوراً مصوراً يظهر شماتة عناصر الجماعة الجهادية بضحايا فيروس #كورونا، الذي حصد أرواح أكثر من 21 ألف شخص حتى اليوم.


وأظهر المنشور الذي لم يتأكد الموقع من مصدره الرئيسي صورة للعلم الأمريكي، وعلم إيطاليا ودول أخرى منها ألمانيا، وصورة للفيروس تحت المجهر، وعمال إغاثة يلبسون أقنعة، مع خراب في الخلفية.


وتوسط المنشور كلمة “كورونا” وتحتها عبارة «إنها دعوة أصحاب #الباغوز الذين أحرقتموهم أحياءًا، قد أصابتكم في مقتل، فذوقوا وبال أمركم» بحسب ما ورد.


وكانت بلدة الباغوز في محافظة دير الزور السورية قد شهدت المعركة الحاسمة التي أنهت التنظيم عسكرياً، بقيادة قوات سوريا الديمقراطية ودعم أساسي من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.


وظهر فيروس “كورونا” في الصين، نهاية العام الماضي. وانتشر حتى الآن في أكثر من 160 دولة، كثيرة منها عربية ومسلمة. وأصاب أكثر من 470 ألف إنسان، وحصد أرواح 21 ألف و117 حول العالم.


ووجه “داعش” إلى أنصاره إرشادات سفر مؤخراً، لعدم التوجه إلى أوروبا، واصفاً القارة العجوز بـ «أرض الوباء»، حيث نشر عبر إحدى وسائل إعلامه نشرة إخبارية فيها «توجيهات شرعية» تحذر من السفر.


وتصل نسبة الموتى من المصابين بالفيروس إلى 4% تقريباً، وفق أرقام منظمة الصحة الدولية، الغالبية العظمى منهم من كبار السن، أو المصابين بأمراض أخرى في الجهاز التنفسي، أو السكري، أو نقص المناعة، اختار “داعش” أن يشمت بموتهم في منشوره الأخير.


التعليقات