عمال مرفأ طرطوس يشتكون من تقصير الشركة الروسية بشأن كورونا


اشتكى عمال في مرفأ طرطوس، من تقصير الشركة الروسية التي تدير المرفأ، في تأمين تجهيزات للوقاية من فيروس “كوفيد -١٩” المعروف بفيروس كورونا.


ولم يحصل #العمال حتى الآن، على الأدوات التي تقيهم فيروس #كورونا، مثل الكمامات والكفوف والبدلات، بحسب موقع (الوطن أون لاين).


وطلب العمال من الشركة #الروسية المشغلة للمرفأ ومن الإدارة المحلية تأمين هذه الأدوات بما أمكن من السرعة حرصاً على صحتهم وصحة أسرهم والمصلحة العامة.


وقال رئيس نقابة عمال المرفأ “فؤاد حربا” في تصريح للموقع، إن «الموضوع تم طرحه مع إدارة الشركة وهو قيد المتابعة في ضوء الحاجة لتنفيذ كل الإجراءات الوقائية علماً أنه يتم تعقيم #البواخر والبضاعة المحملة عليها قبل تفريغها».


وأجرت الحكومة السورية، #مرفأ_طرطوس، لروسيا لمدة ٤٩ عاماً، وتسلمت شركة روسية  إدارة المرفأ في تشرين الأول من عام ٢٠١٩.


يذكر أن الحكومة السورية أعلنت عن تسجيل ٥ إصابات بفيروس كورونا، حتى اليوم الخميس، واتخذت إجراءات احترازية منها فرض حظر تجوال جزئي خلال الليل.


التعليقات