أرشيفية - مستشفى رفيق الحريري في لبنان
أرشيفية - مستشفى رفيق الحريري في لبنان

368 إصابة بـ”كورونا” في لبنان ومخاوف من تفشي المرض بقرية ساحلية


أكدت #وزارة_الصحة_اللبنانية في بيانها اليومي، ارتفاع عدد الإصابات بفيروس #كورونا المستجد إلى 368 إصابة مثبتة مختبرياً، بعد زيادة بلغت 35 حالة، خلال الـ 24 ساعة الأخيرة.

وناشدت الوزارة جميع الأهالي بضرورة اتباع جميع إجراءات الوقاية والالتزام بالحظر المنزلي «الذي أضحى مسؤولية أخلاقية، فردية ومجتمعية، واجبة على كل مواطن». محذرةً، من أن أي تهاون بتطبيق تلك التعليمات سيعرض صاحبها للملاحقة القانونية والجزائية.


ويتخوف أهالي بلدة “بصرما” الساحلية من انتشار الفيروس المستجد بين أوساط السكان، بعد اكتشاف إصابتين لعاملتين في أحد المعامل داخل البلدة.    

أفادت بلدية #بصرما في بيان، بأن «أشخاصاً من البلدة الساحلية اختلطوا بالعاملتين المصابتين بالفروس، قد خضعوا جميعاً للفحص الطبي وتبين عدم إصابتهم حتى الآن».

وأكدت البلدية، أن هؤلاء الأشخاص قد وضعوا (احترازاً) في الحجر الصحي وسيخضعون مجدداً للفحوصات الطبية بعد مرور 72 ساعة.

وكان لبنان قد سجل حالتي وفاة، جراء الإصابة بالفيروس مطلع هذا الشهر، وتوفي المريض الأول في مستشفى #رفيق_الحريري الجامعي بينما توفي الأخر في مستشفى سيدة المعونات.


التعليقات