بغداد 14°C
دمشق 8°C
الجمعة 5 مارس 2021
خبراء يتوقعون حدوث اضطرابات اجتماعية بسبب الفقر والحاجة مع استمرار كورونا - الحل نت

خبراء يتوقعون حدوث اضطرابات اجتماعية بسبب الفقر والحاجة مع استمرار كورونا


كشف رئيس البنك الدولي، ديفيد مالباس، اليوم الجمعة، أنهم سيقترحون نهجاً لإسقاط الديون على الدول الفقيرة في نيسان/ أبريل القادم، لاحتياجها إلى الإعفاء من الدين؛ أو إعادة هيكلة كي تستطيع تمويل معركتها ضد جائحة فيروس كورونا.

جاء ذلك خلال حديثه للجنة النقدية والمالية الدولية، عبر برنامج تلفزيوني، مشدداً على أن «الدول الأشد فقراً ستتلقى أعنف الضربات، وبخاصة تلك التي كانت مثقلة بالديون بالفعل قبل الأزمة». وفقاً لـ«رويترز».

وأوضح «مالباس» أن «صيانة القدرة على خدمة الدين، تستلزم إعفاء بلدان عديدة منه». مؤكداً أن هذه هي «الطريقة الوحيدة لكي يكون بوسعهم تركيز أيّ موارد جديدة على محاربة الجائحة وتداعياتها الاقتصادية والاجتماعية».

هبوط أسعار النفط
وفي سياق متصل، هبطت أسعار #النفط أكثر من 5% يوم الجمعة، في استمرار لمسلسل الخسارة للأسبوع الخامس على التوالي، مع طغيان تحطم الطلب الناتج عن فيروس #كورونا على جهود التحفيز من صناع السياسات في أنحاء العالم.

وهذا ما أدى بمدير العقود الآجلة للطاقة لدى «ميزوهو» في نيويورك، بوب ياوجر، للاعتراف بنفاذ ما لديهم من ذخيرة لدعم السوق، وأن الحكومة استنفدت ذخيرتها هذا الأسبوع، وستكون السوق بمفردها في الأسبوع القادم. حسب الوكالة ذاتها.

ووفق خبراء الطاقة، فإن الطلب العالمي على النفط من الطبيعي أن يهبط وقد يصل لحدود 20%، بسبب بقاء أكثر من ثلاثة مليار شخص في منازلهم لتنفيذ أوامر حكوماتهم بالحجر الصحي.

الاحتواء قبل فوات الأوان
من جانبها، أكدت مديرة #صندوق_النقد_الدولي، كريستالينا جورجيفا، اليوم الجمعة، على «أهمية إجراءات الاحتواء القوية للسيطرة على جائحة فيروس كورونا، وللتمهيد لتعاف قوي في 2021».

وقالت المديرة في تصريحات لتلفزيون «سي إن بي سي» إن «المجتمع الدولي يحتشد لمواجهة الأزمة بإجراءات مالية قوية، وإن الاستجابة أقوى مما حدث في خضم الأزمة المالية العالمية في 2008 و2009»، محذرة من «النكوص عن جهود الاحتواء قبل الأوان» حسب ما نقلته «رويترز».

الليرة في مهب الدولار
على المستوى السوري، قام |#مصرف_سوريا_المركزي، بتوحيد أسعار الصرف في جميع تعاملات القطع الأجنبي والحوالات بمختلف أنواعها، باستثناء العقود الموقعة مع السورية للتجارة والمؤسسة العامة للتجارة الخارجية.

وحدد المصرف سعر الصرف بـ700 ليرة سورية للدولار الأميركي، في جميع تعاملات المصارف ومؤسسات الصرافة، بما فيها تسليم الحوالات الخارجية، سواء الشخصية التجارية وغير التجارية، وحوالات المنظمات الأممية، إضافة إلى عمليات بيع القطع الأجنبي النقدي وشرائه وتمويل المستوردات، دون الإشارة للسعر المتداول في السوق السوداء والذي وصل أمس الخميس لحاجز 1350 ليرة للدولار الواحد، وفق تقرير لموقع «الحل نت».

اضطرابات اجتماعية
وفي السياق ذاته، توقع رئيس الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، اليوم الجمعة، من حدوث الاضطرابات الاجتماعية، التي يمكن أن تندلع بين الفقراء والمهمشين في المدن الكبرى في الغرب، لافتقارهم إلى موارد الدخل وسط أزمة تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19).

وحذّر رئيس الاتحاد، فرانشيسكو روكا، الذي يرأس أكبر شبكة إغاثة في العالم، أثناء حديث صحفي له بمقر #الأمم_المتحدة، أنه إلى جانب الاضطرابات الاجتماعية يتزايد خطر الانتحار بين الضعفاء والمعزولين. مشيراً إلى أن «العديد من الناس يعيشون مهمشين للغاية داخل ما يسمى الثقب الأسود في المجتمع… أخشى أنه في غضون أسابيع قليلة ستكون لدينا مشاكل اجتماعية في أصعب الأحياء في المدن الكبرى»، واصفاً هؤلاء بـ«القنبلة الاجتماعية» التي يمكن أن تنفجر في أيّة لحظة، لأن لا طريق أمامهم للحصول على دخل إلا بهذه الطريقة.


التعليقات