بغداد °C
دمشق 22°C
الأربعاء 12 أغسطس 2020

مشهد استلام الرواتب “جريمة”: وزير سوري سابق يخاطب رجال السلطة


يبدو أن مشهد تجمهر الموظفين السوريين على الصرافات الآلية والبنوك لاستلام رواتبهم في ظل تفشي فيروس كورونا، أثار حفيظة وزير الاقتصاد السابق، “#نضال الشعار”.

وكتب الشعار منشوراً على على صفحته الشخصية في موقع “فيسبوك”، وصف خلاله عملية استلام الموظفين لرواتبهم بـ الانتحارية”، معيباً على تقصير مسؤولين في الحكومة السورية.

وجاء في منشور الشعار: “مشهد المتقاعدين السوريين اليوم في محاولاتهم الانتحارية لاستلام رواتبهم وحقوقهم من دولتهم ليس فقط مؤلم.. معيب ومشين ويرقى لأن يكون جريمة”.

وتابع موجهاً كلامة لرئيس مجلس الوزراء “#عماد_خميس” ولوزير المالية “#مأمون_حمدان”: “دون حفظ الألقاب، ياعماد خميس ويا مأمون حمدان اصرفوا لهم رواتبهم لثلاثة أشهر ولا تحطوهم بخطر أكيد..معكم سيولة…”

ومع اقتراب موعد استلام #الموظفين الحكوميين لرواتبهم الشهرية، شهدت مناطق عدة من سوريا ازدحاماً على الصرافات الآلية، وتجمهر حشود من الموظفين لساعات على أمل الحصول على مستحقاتهم.

وأثارت هذه المشاهد قلق المواطنين وسخطهم من الاستهتار بصحة ليس فقط من يحتشدون لاستلام معاشاتهم، بل عموم المواطنين الذين فرضت عليهم السلطات السورية حظر التجول بحجة الوقاية من “#كورونا”، وفي الوقت نفسه لم تتخذ أي إجراء يقي الموظفين من الوقوف جنبناً إلى جنب على الأرصفة دون اعتبار لإمكانية إصابتهم ونقل العدوى إلى أشخاص آخرين لايمكن توقع عددهم.  


التعليقات