تعبيرية - إنترنت

/630/ إصابة بـ “كورونا” في العراق والصحة العالمية: المزيد في قادم الأيام


في أعلى معدّل يومي للإصابات بوباء #كورونا المستجد في كل أرجاء العالم، سجّل #العراق اليوم /83/ إصابة جديدة بالفيروس، و /4/ حالات وفيات، في غضون /24/ ساعة فقط.

وعلى غير العادة، انخفض عدد الإصابات في جانب #الرصافة بالعاصمة #بغداد إلى حالتين، وازداد بشكل ملحوظ في جانب #الكرخ بنحو /11/ حالة إصابة بـ “كورونا”.

#وزارة_الصحة العراقية، قالت، إن الحالات توزّعت بواقع /14/ إصابة في بغداد، و /18/ في #النجف، و /14/ حالة في #السليمانية، و /12/ في #المثنى، و /10/ في #البصرة، ومثلها في #أربيل، وحالتين في #دهوك.

في #إقليم_كردستان العراق، قالت وزارة صحة الإقليم، إنّها سجّلت /26/ حالة إصابة بـ “كورونا”، وهي التي ذُكرَت سلفاً في بيان وزارة الصحة الاتحادية في بغداد.

وأضافت وزارة صحة الإقليم، في بيان لها، إنها تقوم يومياً بفحص /700/ حالة، للتأكد من عدم إصابتها بفيروس “كورونا” المُستجد، مُثنيةً على تعاون المواطنين في الإقليم مع الجهات الصحيّة والحكومية.

العدد الإجمالي للإصابات وصل إلى /630/ إصابة، بضمنها /150/ حالة في “إقليم كردستان”، والوفيات وصلت إلى /46/ وفاة، وتتصدّر بغداد حالات الإصابة بـ /168/ حالة، تليها النجف بـ /102/ حالة، فيما تتصدّر السليمانية إصابات الإقليم بـ /87/ إصابة.

#منظمة_الصحة العالمية من جانبها قالت في بيان، إن العراق سجّل أعلى نسبة وفيات في العالم مُقارنة بحجم الإصابات، مُضيفةً، أنه احتل المرتبة الثانية بمعدل الوفيات في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط بعد #إيران.

وأردفت المنظمة العالمية في بيانها، «نتوقّع ارتفاعاً كبيراً في عدد الإصابات بالمرض في العراق خلال الأيام الـ /10/ القادمة، بخاصة بعد تشغيل /3/ مختبرات لفحص الفيروس في البصرة والنجف وبغداد».

قائلةً، إن سبب ازدياد المعدل اليومي بالإصابات، هو تشغيل تلك المختبرات، مما أدى إلى فحص /4500/ حالة خلال اليوم، مقارنة بفحص /100/ حالة كحد أقصى في اليوم الواحد قبل وصول المختبرات.

إلى ذلك، قالت #عمليات_بغداد، إن عمليات القبض على المخالفين لحظر التجوال ارتفعت إلى /5272/، فضلاً عن حجز /693/ عجلة ودراجة نارية مختلفة، وتغريم /28017/ مركبة.

وكان وزير الصحة #جعفر_علاوي، قد صرّح في وقت سابق، إن البلاد «ممكن أن تكون أمام إنهيار تام، وإعلان حالة طوارئ في حال إصرار بعض الشرائح الاجتماعية على عدم الإلتزام بحظر التجوال الوقائي».

ويشكل وباء “كورونا” مصدر قلق كبير للعراقيين وللإقليم، خصوصاً بعدما ضرب بشدة في الجارة الشرقيّة إيران، بخاصة أن العراق وإقليم كردستان، يتقاسمان مئات الكيلومترات مع #طهران، وهناك نقاط حدودية عدة لتبادل السلع ودخول الأشخاص وخروجهم.


التعليقات