وفاة نائب الرئيس السوري «المنشق» “عبد الحليم خدام”


توفي اليوم الثلاثاء في فرنسا، نائب الرئيس السوري الأسبق #عبد_الحليم_خدام، عن عمر يناهز 88 عاماً.

وشغل “خدام” مناصب قيادية لنحو 30 عاماً، أهمها منصب نائب الرئيس السوري “بشار الأسد” ووالده “حافظ الأسد”، وتولى قبلها منصب وزير الخارجية ومناصب قيادية في “حزب البعث” الحاكم بسوريا.


وانشق خدام عن الحكم في #سوريا عام 2005، بعد اغتيال رئيس الوزراء اللبناني “رفيق الحريري”، وانتقل للعيش في الخارج ليعلن خصومته للرئيس “بشار الأسد”متهماً إياه بسوء سياسته الخارجية، والمسؤولية عن #اغتيال_الحريري وعن تغلغل النفوذ الإيراني في المنطقة.


وشكل “خدام” فيما بعد ما عرف باسم #جبهة_الخلاص_الوطني” بالتحالف مع جماعة #الإخوان_المسلمين التي أعلنت انسحابها من ذلك الحلف نتيجة ضغوط من #حركة_حماس المدعومة مع #دمشق، والتي تعرضت في حينها لحرب شنتها إسرائيل على قطاع غزة نهاية عام 2008.

ورغم أن “خدام” أعلن موقفه المؤيد لانتفاضة الشعب السوري التي اندلعت في آذار 2011 ونادى مراراً بضرورة التغيير الديمقراطي في البلاد، إلا أن أوساط واسعة في سوريا تعتبره رمزاً من رموز الفساد في البلاد ومسؤول عن تثبيت أركان الحكم الدكتاتوري في سوريا.


التعليقات