بغداد 15°C
دمشق 9°C
الخميس 3 ديسمبر 2020

بعد نشر أميركا منظومة “باتريوت”.. تصعيدٌ وشيك مع الميليشيات في العراق


 

كانَت #الولايات_المتحدة قد نشرت بالأمس، “منظومات باتريوت” في قاعدتين عراقيتين، ما أثار تكهنات مختصين وباحثين في الشأن العراقي بتصعيد وشيك ضد الميليشيات الموالية لـ #إيران.

 

إحدى بطاريات “باتريوت”، وصلَت إلى قاعدة #عين_الأسد في #الأنبار، التي ينتشر فيها جنود أميركيون، الأسبوع الماضي، ويتم تركيبها، وفقا لمسؤول عسكري أميركي ومصدر عسكري عراقي.

 

المسؤول الأميركي، قال: إن «بطارية أخرى وصلت إلى #قاعدة_حرير في #أربيل، عاصمة #إقليم_كردستان، مشيراً إلى أن «بطاريتين أخريين لا تزالان في #الكويت بانتظار نقلهما إلى #العراق».

 

وتتكون أنظمة “باتريوت” من رادارات فائقة التطور، وصواريخ اعتراض قادرة على تدمير صاروخ باليستي خلال تحليقه، ونصبهما يعني استبعاد خروج قريب لـ #القوات_الأميركية من العراق، وفق مراقبين.

 

ميليشيا #كتائب_حزب_الله، وعبر متحدثها #أبو_علي_العسكري سارعَت لدعوة عناصرها إلى الحذر من احتمال قيام القوات الأميركية بتنفيذ ضربة جوية على “مواقع محددة” في #بغداد أو شمال #بابل.

 

تغريدة “أبو علي العسكري” – تويتر

 

وكان العراق، قد عارض نشر المنظومة الدفاعية الأميركية، خشية أن تنظر إليه جارته #طهران، المتحكمة فيه بالصغيرة والكبيرة، على أنه تهديد وتصعيد يستهدف مصالحها في الأراضي العراقية.

 

تعليقاً على هذه التطورات، قال الخبير الأمني #هشام_الهاشمي عبر حسابه في “تويتر”، إن نشر منظومة “باتريوت” الدفاعية والمكلفة «دليل على أن هناك هجمات بصواريخ باليستية إيرانية محتملة».

 

تغريدة ” هشام الهاشمي” – تويتر

 

الباحث “مجاهد الطائي” هو الآخر غرّدَ في “تويتر” بالقول، إن «‏نصب المنظومة ليس من أجل صد صواريخ الـ #كاتيوشا التي تطلقها الميليشيات ،إنما من أجل صد صواريخ إيران الباليستية».

 

تغريدة ” مجاهد الطائي” – تويتر

 

أما السياسي “محمد الدايني”، فقد نشرَ في “تويتر” تغريدة يُقرأ منها، أن «التصعيد الأخير، والحديث عن هجمات متوقعة لمعسكرات الميليشيات، بداية لحرب بين #التحالف_الدولي والفصائل المُسلّحَة».

 

تغريدة “محمد الدايني” – تويتر

 

وقال الرئيس الأميركي، “دونالد ترامب” في تغريدة عبر “تويتر”، اليوم الأربعاء، إن «إيران أو وكلاؤها يخططون لهجوم خاطف على القوات الأميركية في العراق».

 

مُضيفاً، أنه «بناءً على المعلومات، تخطط إيران أو وكلائها لهجوم متسلسل على قواتنا في العراق»، مُختَتِماً تغريدته بالقول، «وإذا حدث ذلك، فإن إيران ستدفع ثمناً باهظاً بالفعل!».

 

تغريدة الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” – تويتر

 

وتحدث مسؤول أميركي قبل أيام عن مؤشرات تفيد بأن ميليشيا “كتائب حزب الله” تسعى لمهاجمة القوات الأميركية، وأنها أصبحت أكثر جرأة، في حين تبحث إدارة الرئيس #دونالد_ترامب خيارات المواجهة.

 

صحيفة “واشنطن بوست” نقلَت عن المسؤول الأميركي قوله، إن المسؤولين يتلقون تقارير شبه يومية عن هجمات وشيكة من ميليشيا “كتائب حزب الله” العراقي على مرافق عسكرية أو دبلوماسية أميركية.

 

وأفادت نقلاً عن مصدرَين بأن الإدارة بحثت يوم (11 مارس) الماضي، قائمة من الأهداف، منها مواقع مرتبطة بـ #الحرس_الثوري في إيران و #سوريا، إلا أن المقترح رُفض مخافة أن يترتب عليه تصعيد أكبر.


 

 

 

 

 


التعليقات