بغداد 30°C
دمشق 23°C
الجمعة 25 سبتمبر 2020
بائع سمك في أحد أسواق هونغ كونغ الصينية بتاريخ 5 كانون الثاني 2019 - أ ف ب
بائع سمك في أحد أسواق هونغ كونغ الصينية بتاريخ 5 كانون الثاني 2019 - أ ف ب

وثيقة سرية: أرقام الصين حول “كورونا” مزيّفة


خلصت المخابرات الأمريكية إلى أن #الصين أخفت مدى تفشي #كورونا في البلد، ولم تبلغ عن إجمالي الحالات والوفيات جراء الفيروس، بحسب تقرير سري إلى #البيت_الأبيض.

ونقل موقع “بلومبيرغ” عن ثلاثة مسؤولين أمريكيين إن الصين «عمداً» لم تعلن الأرقام الحقيقية، وأكد اثنان من المسؤولين أن التقرير الاستخباراتي أفاد بأن «أرقام الصين حول كورونا مزيفة».

وبدأ انتشار الفيروس من الصين في أواخر عام 2019، وقد أعلنت بكين حتى الآن وجود 82 ألف إصابة و3300 ووفاة، بالمقارنة مع أمريكا التي تفيد الأرقام بوجود 189 ألف حالة و4 آلاف وفاة فيها، وهي الأعداد الأعلى في العالم بدولة واحدة.

ومنذ يومين ذكرت السلطات أنه لم تسجل مدينة #ووهان (التي ظهر فيها المرض وأصبحت بؤرة لتفشيه)، أي إصابة جديدة لليوم السادس على التوالي، وبدأ السكان في استعادة الكثير من حياتهم الطبيعية اليومية بعد إغلاق استمر لشهرين.

ونقلت صحيفة “واشنطن إكزامينر” عن مراسلها في الصين قوله إن البلد أعاد فتح الأسواق التي تبيع حيوانات مثل الكلاب والقطط والخفافيش، التي قيل بداية إنها السبب وراء تفشي الفيروس.

وذكرت الصحيفة أن الأسواق تعمل «تحت أعين الحراس الذين يحرصون على عدم التقاط أي شخص لصور الأرض الغارقة في الدم، أو لذبح الكلاب أو باقي الحيوانات البرية التي يتم الاحتفاظ بها في أقفاص ضيقة»، بحسب ما نقله موقع “الحرة”.

وتحتفل الصين بـ «الانتصار» على الفيروس، الذي يصفه سياسيون من بينهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بـ «الفيروس الصيني»، وهو تعبير يراه البعض مسيئاً وعنصرياً، في حين يقول الناس في أحد الأسواق الصينية إن الفيروس «أصبح مشكلة أجنبية الآن ولم يعد هناك ما يدعو للقلق في الصين»، بحسب مراسل “إكزامينر”.


التعليقات