الحكومة السورية “تشفق” على الأعزب وتمنحه بطاقة ذكية للغاز


وافقت الحكومة السورية على منح “بطاقة ذكية” للعازب، أسوة بالعائلات، وذلك بغية حصول الأعزب على مادة الغاز مبدئياً، في وقت تحصل العائلة على عدة مواد أساسية عبر البطاقة، بسعر “مدعوم” من الحكومة.

وبدأ المخاتير والمسؤولين المحليين، أمس الإربعاء، بدعوة الأشخاص #العزاب البعيدين عن أهلهم لاستكمال ثبوتياتهم من أجل استلام بطاقة ذكية، بحسب موقع (سيرياستيبس).

ودعا مدير عام المؤسسة السورية للتجارة التابعة للحكومة السورية “أحمد نجم”، مؤخراً، #السوريين إلى الالتفاف حول #البطاقة_الذكية ودعم مشروعها، لأنه بذلك تستطيع مؤسسة السورية للتجارة كسر الأسعار في #الأسواق، على حد تعبيره.

ووصف البرلماني في مجلس الشعب التابع للسلطات السورية، “مجيب الدندن” البطاقة الذكية، بأنها “بلا أي فائدة”، في تصريح لصحيفة (الوطن) في كانون الثاني الماضي.

وتوزع الحكومة السورية مادة الغاز المنزلي لسوريين عبر “البطاقة الذكية” بواقع أسطوانة واحدة كل 23 يوماً، غير أن المادة غير متوفرة حالياً، وتشهد مراكز توزيع الغاز ازدحاماً شديداً، وطوابير طويلة من #المواطنين بانتظار الحصول على #الغاز.

وبدأت الحكومة السورية قبل نحو عام ببيع المشتقات النفطية والغاز المنزلي عبر “البطاقة الذكية”، وضمت مؤخراً مواد #غذائية للبيع عبر البطاقة نفسها.


التعليقات