صورة تعبيرية ـ إنترنت

في العراق.. /773/ إصابة بـ “كورونا” و /54/ وفاة


 

ما تزال أرقام الإصابات بوباء #كورونا في #العراق بارتفاع مستمر، إذ سجّلت #وزارة_الصحة العراقية في موقفها اليومي، اليوم الخميس /44/ حالة إصابة بالفيروس، وحالَتي وفاة.

 

وبعد أن كان جانب #الرصافة في #بغداد البؤرة الأكبر لتفشّي الوباء، لم يسجّل هذا الجانب أي إصابة لليوم الثاني على التتابع، فيما سجّل جانب #الكرخ إصابة واحدة ومثلها في #مدينة_الطب المطلة على #دجلة.

 

وتوزّعت الحالات بنحو /12/ إصابة في #السليمانية و /10/ إصابات في #النجف، و /7/ حالات في #كربلاء، و /5/ في #البصرة، ومثلها في #كركوك، وحالتين في #أربيل، وواحدة في #الديوانية.

 

في #إقليم_كردستان سجّلَت وزارة الصحة /14/ إصابة جديدة بـ “كورونا” منها /12/ حالة في السليمانية و /2/ في أربيل إبّان الساعات الـ /24/ الماضية.

 

ووصل إجمالي الإصابات في العراق إلى /773/ إصابة، بضمنها /190/ حالة في إقليم كردستان، وتتصدّر بغداد الإصابات بـ /182/ حالة، تليها النجف بـ /135/ حالة، فيما بلغت الوفيات /54/ حالة وفاة.

 

وأصدرَت #خلية_الأزمة النيابية، حزمة توصيات من شأنها تطمين الشرائح المستضعفة خلال الظرف الحالي جراء حظر التجوال المفروض في البلاد، منها التأكيد على إطلاق منحة عاجلة لكل فرد عراقي.

 

الخلية طالبَت الحكومة بعدم استيفاء أجور الكهرباء للمواطنين لغاية هذا العام، فيما دعَتها إلى إنشاء حساب للتكافل الاجتماعي يشمل أعضاء البرلمان، والوزراء وجميع الدرجات الخاصة.

 

كما طالبَت الحكومة بإطلاق كل الاعفاءات المتاحة لاستيراد المواد الغذائية والزراعية لسد الاحتياج الكامل للمواطن، وكذلك إعفاء الشركات والفلاحين والمزارعين المتعاقدين لعام 2020 من بدلات الإيجار.

 

وقالت منظمة #الصحة_العالمية اليوم، إن «الأرقام المبلّغ عنها لا تزال معتدلة حتى الآن، لكننا نتوقع ارتفاعاً كبيراً في الأسبوعين المقبلين بسبب زيادة قدرة الاختبارات المعملية، وهي الاختبارات التي سيكون لها أهمية كبيرة من حيث انتقال العدوى ومكافحتها».

 

وكان رئيس الوزراء المستقيل #عادل_عبدالمهدي، قد توقع ازدياد عدد الاصابات بفيروس “كورونا” خلال الأيام المقبلة، قائلاً في كلمة له، أمس الأربعاء، إن «العراق قد يشهد خلال الأيام المقبلة ازدياداً في عدد الإصابات بكورونا، لكن رغم ذلك أوضاع العراق جيدة».

 

ويشكل وباء “كورونا” مصدر قلق كبير للعراقيين وللإقليم، خصوصاً بعدما ضرب بشدة في الجارة الشرقيّة #إيران، بخاصة أن العراق وإقليم كردستان، يتقاسمان مئات الكيلومترات مع #طهران، وهناك نقاط حدودية عدة لتبادل السلع ودخول الأشخاص وخروجهم.

 

 

 

 

 

 

 


التعليقات