مسار الانهيار مستمر… 1275 ليرة سورية للدولار الواحد


شهد سعر صرف الليرة السورية، مع ساعات الظهيرة من اليوم السبت، هبوطاً جديداً وبوتيرة سريعة أمام الدولار الأميركي، ووصل على إثره إلى أقل مستوى له وبدرجات متفاوتة بين محافظة أخرى، إذ يتواصل انهيار سعر صرفها مسجلة في دمشق، ما بين (1245 – 1255) ليرة شراء، و(1265 – 1275) ليرة مبيع مقابل الدولار الواحد، وفق تعاملات السوق.

وتزداد الأزمة الاقتصادية أكثر مع انهيار #الليرة_السورية، والشلل التام في حركة الأسواق مع ازدياد ساعات الحظر بسبب مرض #كورونا، إذ باتت العملة الصعبة في البلاد شبه مفقودة؛ أو معدومة.

ولعب قرار إغلاق الحدود مع #لبنان، دوراً كبيراً في زيادة المعاناة بسبب توقف التحويلات النقدية التي كانت تأتي من الخارج، سواء عبر رجال الأعمال أو المساعدات التي يرسلها المهاجرون السوريون في بلاد المهجر.

ومنذ بداية الحرب 2011 يستمر سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأميركي صعوداً وهبوطاً، فبينما الدولار الواحد كان يساوي 48 ليرة سورية لا غير، أصبح الآن بعد تسع سنوات من الحرب 1275 ليرة للدولار الواحد.

ووفق مؤشر موقع «اقتصاد» فإن الدولار استمرّ بالارتفاع على حساب الليرة السورية، في معظم المناطق، لكن بنسب متفاوتة، إذ سجلت محافظة إدلب التي تقع تحت سيطرة المعارضة أعلى نسب الارتفاع، بينما في حمص وحماة، تراوح الدولار ما بين (1230 – 1240) ليرة شراء، و(1245 – 1250) ليرة مبيع.

وفي مدينة حلب، ارتفع الدولار، 15 ليرة، ليصبح ما بين (1240 – 1245) ليرة شراء، و(1250 – 1255) ليرة مبيع. أما في درعا، فارتفع الدولار، 5 ليرات، ليصبح ما بين (1130 – 1135) ليرة شراء، و(1140 – 1145) ليرة مبيع.

وفي ريف حلب الشمالي، ارتفع الدولار، 15 ليرة، ليصبح ما بين 1205 ليرة شراء، و1215 ليرة مبيع. فيما ارتفع الدولار في إدلب، 25 ليرة، ليصبح ما بين 1195 ليرة شراء، و1205 ليرة مبيع. وفي تل أبيض، سجل الدولار، 1240 ليرة شراء، و1250 ليرة مبيع.

تجدر الإشارة إلى أن #مصرف_سوريا_المركزي، حدد الأسبوع الماضي السعر الرسمي بـ700 ليرة للدولار الواحد، وذلك في معظم التعاملات المصرفية، بما فيها تسليم الحوالات الخارجية، بعد سنوات من الإصرار على بقاء السعر ثابتاً دون الـ400 ليرة للدولار.


التعليقات