إصابة مدنيين بهجمات لخلايا «داعش» في ديرالزور


دير الزور (الحل نت) – أصيب أربعة مدنيين بجروح بليغة، مساء أمس الإثنين، إثر هجوم شنه عناصر يتبعون لخلايا «داعش» على مقر لقوات #سوريا_الديمقراطية «قسد» بريف #دير_الزور الشرقي.

وقال مراسل موقع «الحل نت» في المنطقة: إن «هجوماً بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، شنه عناصر التنظيم، على مدرسة في قرية #سويدان_جزيرة، تتخذها “قسد” مركزاً لها، ودارت اشتباكات بين الطرفين قرابة النصف ساعة، أسفرت عن إصابة أربعة مدنيين نازحين يقطنون بالقرب من المدرسة، قبل أن يلوذ عناصر التنظيم بالفرار».

وأضاف المراسل أن «سيارة إسعاف تعرضت أيضاً لإطلاق نار أثناء مرورها على طريق حقل “العمر” النفطي من قبل سيارة أخرى كانت يستقلها عناصر في خلية تابعة للتنظيم، ما أسفر عن إصابة السائق وعنصر إسعاف آخر، قبل أن يفر الفاعلون باتجاه البادية».

وعلى إثر الهجومين، استنفرت دوريات “قسد” وانتشرت في المنطقة بحثاً عن خلايا التنظيم، ونشرت أكثر من 5 حواجز على الطريق العام الممتد من بلدة #الشحيل وصولاً إلى حقل العمر النفطي.

وكثفت خلايا التنظيم النائمة من هجماتها مؤخراً في مناطق متفرقة من محافظة دير الزور بشقيها، غربي النهر الذي تسيطر علية القوات السورية النظامية، وشمال شرق النهر حيث تسيطر “قوات سوريا الديمقراطية”، مستغلة انشغال العالم بمواجهة فيروس #كورونا.


التعليقات