رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا آردرن

هكذا سيطرت نيوزيلندا على انتشار فيروس “كورونا”


عشرة أيام من الإجراءات المشددة كانت كفيلة بالسيطرة على انتشار فيروس كورونا في  نيوزيلندا، بحسب صحيفة “واشنطن بوست”.

ووصل عدد المتعافين من فيروس كورونا إلى 65، بينما رصدت 54 إصابة جديدة، ما يعني أن المتعافين في البلاد أكثر ممن ينتقل إليهم #الفيروس.

ووصل العدد الإجمالي للإصابات في نيوزيلندا إلى 1160، وحالة وفاة واحدة فقط، فيما تعافى 241 شخصاً، وتراجع عدد المصابين بالفيروس في #نيوزيلندا، لليوم الثاني على التوالي،  وهو مؤشر مبكر على أن “كورونا” آخذ في الانحسار.

وفرضت نيوزيلندا قوانين صارمة لمنع التجول والاختلاط، وعارضت رئيسة الوزراء “#جاسيندا_أردرن”، فكرة تخفيف القيود على المواصلات.

بدورهم، استجاب لها المواطنون بشكل كبير،وحرصوا على التباعد الاجتماعي، كما تواصلت الدراسة عن بعد من البيوت. وفق “سكاي نيوز”.

وأعلنت #النرويج، يوم أمس الاثنين، أن تفشي فيروس كورونا في البلاد بات “تحت السيطرة”، محذرة أنه من المبكر تحديد إن كان سيتم رفع القيود التي فرضت لاحتوائه.


التعليقات