بغداد 19°C
دمشق 11°C
الثلاثاء 9 مارس 2021
انفراجة غير مكتملة في أزمة انخفاض أسعار النفط - الحل نت
حقول النفط في العراق ـ إنترنت

انفراجة غير مكتملة في أزمة انخفاض أسعار النفط


أكد وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان، اليوم الجمعة، أن الاتفاق النهائي لمجموعة “#أوبك” لخفض الإنتاج العالمي بواقع عشرة ملايين برميل يومياً، والذي أبرم أمس الخميس، يتوقف على انضمام المكسيك لعمليات الخفض.

ونقلت وكالة “رويترز” عن الأمير عبد العزيز قوله إنه «يأمل أن ترى #المكسيك منافع هذا الاتفاق ليس لها فحسب بل للعالم أجمع».

واتفقت أوبك وحلفاؤها بقيادة روسيا أمس الخميس، على خفض إنتاجهم النفطي أكثر من الخُمس وقالوا إنهم يتوقعون انضمام #الولايات_المتحدة ومنتجين آخرين إلى جهودهم الرامية لرفع الأسعار التي تعصف بها أزمة فيروس “#كورونا”.

وتبلغ تخفيضات “أوبك” وحلفائها، في إطار المجموعة المعروف باسم أوبك، عشرة ملايين برميل يومياً بما يعادل عشرة بالمئة من الإمدادات العالمية، إلى جانب خمسة ملايين برميل يومياً إضافية متوقعة من دول أخرى للمساعدة في التعامل مع الأزمة النفطية الأعمق خلال عقود.

وهوى الطلب العالمي على الوقود حوالي 30 مليون برميل يومياً، أو 30 بالمئة من الإمدادات العالمية، بعدما أدت إجراءات مكافحة انتشار الفيروس لتوقف الطائرات والحد من استخدام السيارات وكبح النشاط الاقتصادي.

ويشير خبراء إلى أن هذا الخفض غير المسبوق بمقدار /15/ مليون برميل يوميا قد لا يكفي لحجب ما يكفي من الخام لوقف الامتلاء السريع لمنشآت التخزين في العالم.

من جهته، قال رئيس صندوق الثروة الروسي وأحد كبار المفاوضين النفطيين لموسكو، كيريل دميترييف: «نتوقع من منتجين آخرين خارج نادي أوبك+ أن ينضموا إلى الإجراءات، وهو ما قد يحدث غدا أثناء (اجتماع) مجموعة العشرين».

وسجلت أسعار خام برنت أدنى مستوياتها في 18 عاماً الشهر الماضي وهي متداولة عند حوالي /32/ دولاراً للبرميل.

وبحسب الاتفاق الأخير، فسيقلص جميع الأعضاء إنتاجهم 23 بالمئة، مع خفض كل من #السعودية وروسيا 2.5 مليون برميل يومياً و #العراق أكثر من مليون برميل يومياً.

وكانت منظمة “أوبك” وحلفاؤها من الدول المنتجة للنفط، قد أعلنت المجموعة المعروفة باسم “أوبك+”، أمس الخميس، الاتفاق على خفض إنتاج النفط بمقدار عشرة ملايين برميل نفط يوميا في شهري مايو ويونيو.

وقبل المحادثات، كانت موسكو والرياض على خلاف بشأن مستوى الإنتاج المستخدم في حساب التخفيضات، بعد أن زادت #السعودية معروضها في أبريل إلى مستوى قياسي بلغ 12.3 مليون برميل يومياً، من أقل من عشرة ملايين برميل يوميا في مارس، بينما ظل الإنتاج الروسي حوالي 11.3 مليون برميل يومياً.


التعليقات