نساء من عوائل داعش في مخيم الهول بمحافظة الحسكة - رووادو
نساء من عوائل داعش في مخيم الهول - رووادو

نساء داعش: «كورونا من جنود الله ونهج البغدادي يشفيه»… والسوريون يسخرون


تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً لقناة “رووداو” من داخل مخيم كبير في #الحسكة يضم عوائل تنظيم #داعش تقول فيه إحدى النساء إن أتباع الجماعة المتشددة لن يصابوا بفيروس #كورونا بسبب «اتباعهم نهج #البغدادي»، في إشارة إلى زعيم الجماعة المقاتلة السابق القتيل “أبو بكر البغدادي”.

وقالت المرأة «المرض ما يجي علينا إحنا، نحنا نخاف الله ومسلمين ونصوم ونصلي، ومنهجنا أبو بكر البغدادي»، وتتابع مخاطبة المذيعة: «هل شفتي أي حدا مسلم مات من المرض؟»، فتجيب المذيعة: «نعم في مسلمين ماتوا من المرض».

وترد المرأة باللهجة العراقية «أكو مسلمين بس أكو ظلّام بيهم»، لتقاطعها امرأة تتحدث بلهجة من شمال إفريقيا «المرض لا يصيب المسلم، فقط يصيب الكافر، وهذا رب العزة أرسل جندي واحد، جندي من جنود الله»، في إشارة إلى الفيروس القاتل.

وكتب “حيدر منعم” معلقاً على وسائل التواصل: «منطق خطير وينم عن غسل عقول بدرجة كبيرة لهولاء المغيبين، هؤلاء قنابل موقوتة، ويجب على دولهم ادخالهم مصحات وابعادهم عن أشباههم في هذا التفكير».

وفضّلت “إناس صباغ” السخرية من التسجيل بالقول «على رأي عادل إمام من كتر الايمان كان حيعيييط»، ليرد “أحمد راي” بالقول «حدا خبرهن أنو ما ضل شي اسمه داعش؟».

ودوّن “ميشيل ابراهيم” أحد رواد تويتر: «هدول قصتهم متل واحد، واصل متأخر على عمله ما يلاقي موقف للسيارة. صار يوعد ربنا أنه إذا لاقى موقف حيصوم رمضان ويصلي، فجأة لاقى موقف. نظر إلى السماء وقال لربنا: خلص إنسى الموضوع لاقيت موقف. وهون بتقلها في مسلمين ماتو – تجاوب هدول كفار».

“أبو حسين”، أيضاً من المتابعين على تويتر كتب في تعليق: «شو هالإسلام اللي عم ينشروه للعالم هالمخلوقات؟ معقول واصل معهم الجهل لهالمرحلة؟»، في تأكيد على أن الدين بريء من أفكار أتباع التنظيم.


التعليقات