بغداد 20°C
دمشق 17°C
الإثنين 26 أكتوبر 2020
صورة تعبيرية من الإنترنت

«أعطى نتائج ممتازة».. بروفيسور أميركي يُبشّر بعلاج لكورونا


في خبر يختلف هذه المرّة عن معظم الأخبار المحبطة التي يتم تداولها حول وباء #كورونا المستجد، الذي اجتاح العالم، كشفَ البروفيسور اللبناني الأميركي “طلال النصولي” عن دواء لعلاج الحالات الحرجة المصابة بالفيروس.

وأعلن “النصولي” عن دراسة طبعت، في ” THE NEW ENGLAND JOURNAL OF MEDICINE” وهي أقدم مجلة طبية في العالم، حول تجربة أجريت على حالات خطرة جداً مصابة بـ “كورونا”، كانت وضعت أصلاً على أجهزة التنفس الصناعية بسبب تدهور وضعها.

“النصولي” وهو الناطق الرسمي باسم الكلية الأميركية لأمراض الحساسية والمناعة، قال إن «دواء اسمه “REMDESIVIR” استخدم في التجربة، وأعطي لـ /53/ مريضاً ممن أجريت عليهم الدراسة، فأظهر نتائج ممتازة على (68 %) منهم، فيما فقد (18 %) حياتهم».

مُؤكّداً في لقاء مُتلفَز له مع محطّة “العربية الحدث”، أن «هذه الدراسة مهمة جداً، لأنها أجريت على مصابين حالتهم سيئة جداً، وكانوا في طريق الموت تماماً، إلا أن الدواء أظهر نتائج إيجابية مُحفّزَة»، بحسبه.

ونوّهَ وهو “مدير المكتب العالمي لدراسات المناعة في #واشنطن”، إلى أن «الدراسة خرجت من #لوس_أنجلوس الأميركية، وطبق الدواء في /3/ دول، ثلث في #أميركا وثلث في #كندا، والأخير في #اليابان»، أما فيما يخص لقاح للفيروس، فقال إن هذا ربما يحتاج بين /6/ أشهر إلى سنة ونصف».

يجيء هذا، بعد أن أظهر إحصاء لوكالة “رويترز” البريطانية، أن حالات الوفاة الناجمة عن الإصابة بفيروس “كورونا” في أميركا تجاوزت /20/ ألف حالة، وهي أعلى حصيلة يتم تسجيلها في كل العالم.

يجدر بالذكر، أن ضحايا وباء “كورونا” وصل حتى الساعة حاجز الـ /100/ ألف ضحية، مع عدم التوصل لعلاج يقضي على الفيروس، فيما ارتفعت حالات الإصابات إلى أكثر من (مليون و700 ألف) شخص حول العالم.


التعليقات