بغداد 16°C
دمشق 12°C
الثلاثاء 9 مارس 2021
وزير الداخليّة التركي يعلن استقالته على خلفيّة قرار حظر التجوّل - الحل نت
وزير الداخليّة التركي "سليمان صويلو"

وزير الداخليّة التركي يعلن استقالته على خلفيّة قرار حظر التجوّل


أعلن وزير الداخليّة التركي “سليمان صويلو” استقالته من منصبه، وذلك على خلفيّة الانتقادات التي تعرض لها خلال اليومين الماضيين، إثر قرار الحظر المفاجئ الذي فرضه في 31 ولاية ما تسبب بموجة ازدحام شديدة قبل تطبيق الحظر بساعات قليلة.

وقال صويلو في بيان نشره عبر صفحته في تويتر: إن إعلان حظر التجوّل جاء في إطار الإجراءات الاحترازيّة لمنع انتشار كورونا، وأضاف «لم تظهر النتائج كما كان متوقعاً، من المؤسف أن نرى هذه الصور للازدحام في شوارع #تركيا، تقع مسؤولية ذلك علينا بالتأكيد، لذلك أتقدم باستقالتي من منصبي».

وطالب مسؤول تركي ومواطنون أتراك في وقت سابق خلال اليومين الماضين،  “سليمان صويلو” بالاعتذار والاستقالة معتبرين أن قرار حظر التجول المفاجئ كان قراراً خاطئاً، لما تسببه من موجات ازدحام في البلاد.

وكانت الحكومة التركيّة أعلنت مساء الجمعة حظراً كاملاً للتجوّل في 31 ولاية تركيّة بينها #إسطنبول وغازي عنتاب، إذ بدأ الحظر منتصف ليلة السبت على أن يستمر 48 ساعة، في إطار الإجراءات الاحترازيّة لمواجهة انتشار فيروس #كورونا.

ودفع قرار الحظر المفاجئ الذي تم إعلانه عبر وزارة الداخليّة عشرات الآلاف من الأهالي للنزول إلى الشوارع متجهين إلى المحال التجاريّة لشراء الأغذية قبل ساعات من بدء تنفيذ الحظر، ما سبب موجة ازدحام غير مسبوقة في شوارع البلاد.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي صوراً ومقاطع مصوّرة قالوا إنها لتجمعات واحتشاد كبير للأهالي أمام محلات المواد الغذائيّة وأفران الخبز، إذ شهدت شوارع المدن التركيّة المشمولة بقرار الحظر اكتظاظاً كبيرة قبل ساعات قليلة من بدء تطبيق القرار، وتوجه الأهالي للحصول على المواد الغذائيّة خشية منعهم من الخروج من منازلهم خلال فترة الحظر.

وبحسب إحصاءات وزارة الصحّة التركيّة فإن إجمالي عدد الإصابات في البلاد وصل إلى 56956 بالإضافة إلى 1198 حالة وفاة، بينما وصلت حالات الشفاء من الفيروس إلى 3446، إذ أصبحت تركيا في المرتبة التاسعة عالميّاً من حيث عدد الإصابات.


التعليقات