في سوريا… مهن جديدة تفلت من قبضة إجراءات “كورونا”

في سوريا… مهن جديدة تفلت من قبضة إجراءات “كورونا”
الصورة من الإنترنت

سمحت الحكومة السورية، بعودة عدد إضافي من المهن للعمل، واستثنائها من قرارات الإغلاق، الخاصة بالإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا الجديد.

وقرر الفريق الحكومي المعني باتخاذ الإجراءات لمواجهة #كورونا، عودة مهن للعمل شرط الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية لمنع انتشار كورونا، والعمل بالحد الأدنى من #العمال وضمان عدم حدوث ازدحام والالتزام بأوقات #الحظر المفروضة، بحسب وكالة (سانا).

وضمت #المهن الجديدة، محلات #الصاغة، وتركيب منجور الألمنيوم والبلور، وخراطة المفاتيح، ومحلات العدد الصناعية، ومحلات تشريج الموبايلات وإصلاحها، ومحلات خدمة التكاسي، باعتبارها مهناً متممة للعملية الإنتاجية.

وكانت الحكومة سمحت في وقت سابق، لمهن ميكانيك وكهرباء السيارات والدوزان، وصيانة الآليات الزراعية والحصادات، ومحلات الحدادة الافرنجية، والخراطة والنجارة والخياطة الفردية ومحلات بيع مستلزمات الإنتاج الزراعي والري الحديث” بالاستمرار في العمل، بحسب (سانا).

يذكر أن خبراء ومسؤولين اقتصاديين حذروا من “انكماش حاد” في الاقتصاد السوري والوصول إلى “كارثة” في حال استمرار إجراءات الاحتراز من كورونا وبخاصة التي تتعلق بالأسواق وقطاعات الإنتاج والتجارة.

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية