بغداد 16°C
دمشق 10°C
الجمعة 27 نوفمبر 2020
الصورة من الإنترنت

بحجة التهريب… أسعار البندورة والليمون تسبِق الكيوي والموز


تُسجل أسعار كافة الخضار والفاكهة، وبخاصة البندورة، والليمون في سوريا، ارتفاعاً جنونياً، في وقت تعلل الحكومة السورية ذلك بعمليات التهريب.

وتزايد الطلب على #البندورة والليمون، لفائدتهما في تقوية المناعة، لمواجهة #الأمراض، في ظل انتشار فيروس #كورونا الجديد.

إذ سجل كيلو غرام البندورة 800 ليرة سورية، والليمون وصل إلى 2000 ليرة للكيلوغرام.

وقال مدير الأسعار في وزارة #التجارة الداخلية “تمام العقدة” في تصريح لصحيفة (الوطن) إن «السبب الرئيس لارتفاع أسعار بعض #الخضار هي عمليات التهريب التي تجري في عدد من المناطق الحدودية، وبخاصة للبندورة كونها في بداية موسم العروة الصيفية، والليمون ونحن في نهاية الموسم».

في وقت أعادت مصادر أخرى في #الوزارة السبب إلى الأمطار الغزيرة التي حصلت في الساحل والتي أدت إلى صعوبة في حصد المحصول وإيصاله إلى #الأسواق، بحسب الصحيفة.

يذكر أن أسعار المواد #الغذائية بشكل عام تسجل ارتفاعاً جنونياً في المناطق الخاضعة للسلطات السورية، وذلك بالتزامن مع الإجراءات الاحترازية من انتشار كورونا، وما نتج عنها من خسار عاملين لمصدر دخلهم، وتدهور سعر صرف #الليرة_السورية.


التعليقات