بغداد 35°C
دمشق 28°C
الإثنين 21 سبتمبر 2020
شارع السياسة في عفرين ـ إنترنت

مقتل رجل مسن على يد فصائل “الجيش الوطني” في عفرين


في حادثة تتكرر للمرة الثانية خلال أقل من أسبوع، توفي رجل مسن في بلدة #ميدانكي بريف #عفرين متأثراً بجراحه، إثر تعرضه للضرب المبرح على يد تابعين لفصيل “السلطان مراد” الموالي لـ #تركيا.

وقالت مصادر متقاطعة إن المسن “علي أحمد” (74 سنة) من أهالي بلدة “ميدانكي” التابعة لناحية شرّان، توفي اليوم الأربعاء، متأثراً بجراح أصيب بها، بعد تعرضه للضرب من قبل رعاة مدعومين من فصيل “السلطان مراد”، كانوا يرعون الأغنام في أرضه.

ونقل “مركز عفرين الإعلامي” عن مصادر من البلدة، إن الضحية تلاسن مع الرعاة الذين قاموا بضربه، ما أدى إلى وفاته أثناء نقله إلى مدينة “عفرين” لتلقي العلاج.

وكانت مسنة ثمانينية قد قتلت خنقاً على يد لصوص السبت الفائت، في قرية #هيجكة التابعة لبلدة شيه (شيخ الحديد). وقام فصيل “لواء الوقاص”  المتهم بعملية القتل باعتقال جميع أبناء الضحية بعد انتشار خبر مقتلها.


التعليقات