بغداد 30°C
دمشق 23°C
السبت 19 سبتمبر 2020
صورة من تظاهرة معبر الغزاوية غربي حلب ـ إنترنت

مظاهرات ضد “هيئة تحرير الشام” قرب معبر “الغزاوية” غربي حلب


خرج عشرات المدنيين اليوم الخميس، بمظاهرة مناهضة لـ #هيئة_تحرير_الشام قرب معبر “الغزاوية” الذي يفصل بين مدينة #دارة_عزة بريف #حلب الغربي ومناطق سيطرة فصائل «الجيش الوطني» في مدينة #عفرين.

وأفادت مصادر محليّة بأن الأهالي تظاهروا اليوم قرب المعبر وأشعلوا الإطارات، كما ارتفعت هتافات مناهضة لهيئة تحرير الشام وزعيمها “أبو محمد الجولاني”، احتجاجاً على آلية التعامل مع المدنيين من قبل عناصر الهيئة التي تشرف على إدارة المعبر.

“أبو فراس” وهو أحد المتظاهرين، قال لموقع (الحل نت) إن مجموعات هيئة تحرير الشام تقوم بابتزاز المدنيين وتحصيل الإتاوات مقابل السماح لهم بالمرور، ما يضطر الأهالي للذهاب إلى معبر #أطمة بريف #إدلب من أجل العبور إلى عفرين.

ولم تعلّق هيئة تحرير الشام حتى لحظة إعداد هذا الخبر على التطورات الحاصلة في المعبر.

وكانت «حكومة الإنقاذ» التابعة للهيئة قد أعلنت نهاية شهر آذار الفائت، عن إغلاق كافة المعابر الواصلة مع مناطق ريف حلب الشمالي، بدعوى منع انتشار فيروس #كورونا، إلا أنها أعادت الأسبوع الماضي فتح معبر #الغزاوية أمام حركة التجارة فقط.

وتشهد مناطق شمالي غربي سوريا احتجاجات واسعة ضد هيئة تحرير الشام، وذلك بسبب نيّة الأخيرة فتح معبر تجاري مع مناطق سيطرة الحكومة السوريّة، قرب مدينة #سراقب بريف إدلب الشمالي.


التعليقات