بغداد 32°C
دمشق 27°C
الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
تعبيرية - إنترنت

تستمر بالارتفاع: /57/ إصابة بـ “كورونا” في العراق


فعلياً، ازدادت حالات الإصابة بوباء #كورونا في #العراق بعد رفع الحظر الكلي إلى جزئي، إذ سجّلت #وزارة_الصحة العراقية اليوم /57/ إصابة بالفيروس التاجي، و /39/ حالة شفاء، وحالة وفاة واحدة.

وقالت الوزارة، في بيان، إن مختبراتها «فحصت /3074/ نموذجاً في المختبرات المختصة في العراق كافة لهذا اليوم، وبذلك يكون المجموع الكلي للنماذج المفحوصة منذ بداية تسجيل المرض في العراق /71471/ نموذج».

وأضافت، أن الإصابات الجديدة، توزّعت بنحو /29/ في #بغداد، و /8/ في #اللبصرة، و /10/ في #بابل، و /7/ في #المثنى، وحالتين في #ميسان، وحالة واحدة في #صلاح_الدين.

وذكرت أن حالة الوفاة الواحدة كانت في بغداد، وحالات الشفاء توزّعت بواقع /6/ حالات في بغداد، و ؟9/ حالات في #النجف، و /18/ في البصرة، و /4/ في ميسان، وحالتين في #السليمانية.

وبلغ المجموع الكلي لإصابات “كورونا” في العراق /1820/ إصابة، منها /336/ في #إقليم_كردستان، و /87/ حالة وفاة، بينها /5/ في الإقليم، و /1263/ حالة تعافي من الفيروس، منها /319/ في كردستان العراق.

وشددت وزارة الصحة العراقية على ضرورة «تطبيق التوجيهات الخاصة بوجوب ارتداء الكمامات خارج المنازل من قبل الجميع، وكذا وجوب ومحاسبة المخالفين لذلك».

في الأثناء، أبدت مديرة مركز السيطرة على الأمراض الإنتقالية في الوزارة، “سنان غازي”، تخوفها من تداعيات الحظر الجزئي للتجوال خلال رمضان بسبب عدم الالتزام به، داعيةً إلى ضرورة عودة الحظر الشامل.

وكان وزير الصحة #جعفر_علاوي قد بيّن الجمعة، أن «الوزارة تفكر جدياً بإعادة النظر بإجراءاتها المتعلقة بالحظر الجزئي لتفادي عواقب وخيمة يمكن أن تحدث نتيجة عدم الالتزام من قبل الناس».

ويشكل وباء “كورونا” مصدر قلق للعراقيين وللإقليم، خصوصاً بعدما ضرب بشدة في الجارة #إيران، بخاصة أن العراق وإقليم كردستان، يتقاسمان مئات الكيلومترات مع #طهران.


التعليقات