بغداد 21°C
دمشق 18°C
السبت 31 أكتوبر 2020
روباك خلال اجتماع سابق في الحسكة - أرشيفية

المستشار الأمريكي “وليام روباك” يجتمع مجدداً بقيادات ثمانية أحزاب كردية


التقى السفير الأمريكي “وليام روباك”، أمس الأحد، بعدد من قيادات الأحزاب الكردية السياسية في سوريا، وذلك ضمن مساع أمريكية تستهدف تحقيق تقاربٍ بين الأطراف الكردية في سوريا.

وقال المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية إن «السفير الأمريكي التقى بمجموعتين من قيادات #الأحزاب_الكردية في سوريا، بشكل منفصل، وذلك في إطار المبادرة التي أطلقها القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية الجنرال #مظلوم_عبدي لوحدة الصف الكردي»، بحسب ما ورد.

وأضاف المركز أن اللقاء الأول جمع، صباح أمس، “#وليام_روباك” ومساعدته “إيميلي برانديت”، مع خمسة من قادة الأحزاب في #التحالف_الوطني_الكردي في سوريا، وذلك لمناقشة الخطوات الجارية.

ولفت إلى أن ممثلي الخارجية الامريكية استمعوا إلى آراء واقتراحات الأحزاب السياسية المختلفة حول كيفية إغناء المبادرة وإنجاحها.

وجمع اللقاء الثاني، مساءً، “روباك” ومساعدته، مع قيادات ثلاثة أحزاب أخرى، بينهم قيادي من الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا.

ومن المرجح ان يستكمل ممثلو #الخارجية_الأمريكية برنامج لقاءاتها مع الأحزاب السياسية الكردية الأخرى مستقبلاً، بحسب المركز.

ولم يوضح المركز مكان عقد الاجتماعين، إذ سبق أن التقى “روباك” بقيادات من المجلس الوطني الكردي وعدد آخر من الأحزاب السياسية في المنطقة، بمقر إقامته بأحد القواعد الأمريكية بريف الحسكة.

وكان القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، “مظلوم عبدي” قد أطلق مبادرة في تشرين أول/ أكتوبر من العام الفائت لتوحيد الصف الكردي، اعقبها بتشكيل لجنة تحقيق للكشف عن مصير مفقودين من بينهم أعضاء وقيادات من المجلس الوطني الكردي.

يذكر أن جهود الوساطة من جانب قيادة ” #قسد” أسفرت الأسبوع الفائت، عن فك الحجز الذي فرضته #الإدارة_الذاتية قبل سنتين عن منزل يعود لعائلة القيادي في حزب “يكيتي” الكردستاني وعضو الائتلاف السابق، “فؤاد عليكو”.


التعليقات