بغداد 33°C
دمشق 23°C
الأحد 27 سبتمبر 2020
صورة للجيش السوري خلال تقدمه بريف حلب الغربي ـ إنترنت

تركيا تعاقب “هيئة تحرير الشام” بقطع طرق تجارتها غربي حلب


بدأت #تركيا باتخاذ إجراءات أمنية وعسكرية جديدة، تهدف لتضييق الخناق على “هيئة تحرير الشام” التي أقدمت قبل يومين على مواجهتها واستهدفت جنودها بقصف نقاط المراقبة التركية قرب النيرب جنوبي #إدلب.

وبدأ الجيش التركي منذ يوم أمس الإثنين، بالانتشار  في بلدة “كتيان” وقطع الطريق الواصلة منها إلى بلدة “معارة النعسان”، بريف #حلب الغربي، حيث كان التنظيم الذي يتزعمه “الجولاني” ينوي افتتاح معبر بغرض التبادل التجاري بين مناطق سيطرته والمناطق الواقعة تحت سيطرة القوات الحكومة السورية.

وأقدمت القوة العسكرية التركية، على إقفال كافة الطرق في المنطقة ونشرت العديد من الآليات العسكرية في كل من “معارة النعسان و”شلخ” لمنع مرور السيارات الكبيرة المحملة بالبضائع التي سيتم بيعها لصالح “حكومة الإنقاذ” التابعة لـ “هيئة تحرير الشام”، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وسبق أن خرج أهالي بلدة “معارة النعسان” والبلدات والقرى المجاورة بريف حلب الغربي بمظاهرة ضد الهيئة وقرارها القاضي بافتتاح المعبر التجاري، وندد الأهالي بسياسة التنظيم الذي لا هم له سوى جني المزيد من الأرباح والمكاسب المالية على حساب أمن سكان المنطقة.

وكانت الهيئة قد عملت على تفكيك الألغام ورفع السواتر الترابية بين “معارة النعسان” ومرعناز تمهيداً لاستكمال إجراءات فتح المعبر التجاري الجديد وبدء عمليات نقل البضائع وبيعها لصالح حكومة الإنقاذ التي تعتبر بمثالة الذراع الإداري للتنظيم الذي يتزعمه “أبو محمد الجولاني”.


التعليقات