بغداد 27°C
دمشق 35°C
الخميس 1 أكتوبر 2020
كيم يونغ - أرشيفية

هل الخوف وراء “اختباء” زعيم كوريا الشمالية؟


على مدى الأيام الماضية شغل زعيم كوريا الشمالية العالم، وفي حين أكد أكثر من مسؤول في #كوريا_الجنوبية أن كيم يونغ أون في صحة جيدة، إلا أن الزعيم لم يظهر منذ العاشر من أبريل، بعد تقارير عن إجرائه عملية في القلب وتدهور وضعه الصحي.

بعد أن أثار اختفاء زعيم كوريا الشمالية ” #كيم_يونغ”، وتردد أنباء عن مرضه تارة وموته تارة أخرى، نشرت ناشطة كورية تغريدة تشي بسبب اختفاء الزعيم.

 

وقالت “ييونمي بارك”، الناشطة في مجال حقوق الإنسان، ومؤلفة كتاب “في سبيل العيش، مسيرة فتاة من كوريا الشمالية نحو الحرية”، في تغريدات على حسابها على تويتر أمس: «بحسب مصادري، كيم ليس متوفى ولا مريضاً حتى، إنما مختبئ خوفاً من التقاط فيروس كورونا المستجد».

 

وأضافت: «على الرغم من كذبه بشأن عدم وجود أي إصابة في البلاد، فإن الوباء متفش… كما فعل سلفه، كيم يترك شعبه يموت، وينقذ نفسه، سيعود ويثبت أننا على خطأ».

 

وكانت تكهنات عدة أثيرت حول صحة الزعيم الكوري، إثر غيابه عن مراسم الاحتفال بالذكرى السنوية لميلاد جده “كيم إيل سونج”، مؤسس كوريا الشمالية يوم 15 إبريل.


التعليقات